بكين تحتج لدي مانيلا بسبب زيارة وزير دفاعها لمنطقة متنازع عليها بجزر نانشا ببحر الصين
بكين تحتج لدي مانيلا بسبب زيارة وزير دفاعها لمنطقة متنازع عليها بجزر نانشا ببحر الصين
أعلنت الصين أنها قامت بالإحتجاج لدي مانيلا اعتراضا على زيارة وزير الدفاع الفلبيني بصحبة رئيس الأركان لزونجي داو بجزر نانشا ببحر الصين الجنوبي.

وهذا الممر المائي الإستراتيجي تمر به سنويا تجارة دولية تقدر قيمتها بأكثر من خمسة تريليونات دولار ، وتعتبر بكين أن لها السيادة على الكثير من أجزاءه ، بينما تنازعها على تلك السيادة عدد من الدول الإقليمية من بينها الفلبين.

وأعرب المتحدث بإسم وزارة وزير الخارجية الصينية لو كانغ عن القلق الشديد ازاء هذا التصرف من جانب المسئولين الفلبينيين ، ووصفه بأنه يتناقض مع التوافق الهام فى الآراء الذي تم التوصل إليه بين قيادتي البلدين خلال زيارة السيد الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي للصين خلال العام الماضي بشأن معالجة أي نزاعات في بحر الصين الجنوبي بأسلوب سليم.

وعبر لو عن أمله في أن تحافظ مانيلا على الزخم الإيجابي الذي تشهده العلاقات الثنائية والذي تحقق بعد الكثير من العناء ، وأن تتبع بإخلاص توافق الآراء الذي توصلت إليه قيادات البلدين لضمان الحفاظ على السلام والإستقرار في بحر الصين الجنوبي ، وتعزيز التنمية السليمة والمطردة فى العلاقات الصينية الفلبينية.

المصدر : صدي البلد