الدعيع: الرئيس والمدرب عنصرا نجــاح.. والجمهــور جــدير بالــفرح
الدعيع: الرئيس والمدرب عنصرا نجــاح.. والجمهــور جــدير بالــفرح

شدد الحارس التاريخي محمد الدعيع أن حسم لقب "دوري المحترفين السعودي" قبل جولتين من نهايته دليل على تميز كبير للهلال وقال: "الكل كان عاملاً مساعداً لتحقيق هذا النجاح ورئيس النادي ومدرب الفريق كان لهما أدوار كبيرة جداً، إضافة إلى اللاعبين الذين كان لهم دور بتكيفهم مع التغيرات الفنية التي صاحبت الفريق هذا الموسم.

واضاف في حديثه لـ"الرياض": "أولاً أبارك لكل المنتسبين للنادي من إدارة وجهازٍ فني وإداري ولاعبين، والجماهير الكبيرة التي تعد سبباً رئيسياً لكل منجزات النادي طوال تاريخه، في تحقيق لقب الدوري بعد غياب دام خمسة اعوام وهي مدة طويلة بالنسبة لنادٍ اعتاد على الذهب مثل الهلال، لكن الحمد لله أن اللقب عاد مرة أخرى إلى خزائن النادي المليئة بالذهب والمنجزات المختلفة".

وحول العوامل التي ساعدت الهلال على أن ينال لقب الدوري قبل نهايته بجولتين، أجاب الدعيع: "الهلال كان منظومة عمل متجانسة الكل يعمل بأدواره على أكمل وجه دون تقصير، البداية من إدارة النادي التي قدمت الدعم ونجحت في استقطاب الأسماء الأجنبية والمحلية التي بقدرتها أن تقدم الإضافة الكبيرة، وأبرز خطواتها هي الجرأة في تغيير المدرب بداية هذا الموسم وجلب مدرب كبير مثل الأرجنتيني رامون دياز، الذي قاد الفريق بعقلية مختلفة وبثقافة تناسب فريقاً كبيراً مثل الهلال، وكان عنصراً مهماً في أن يستمر الفريق بنهج متصاعد مع مرور المباريات حتى حسم اللقب بشكل رسمي".

واختتم حديثه بالقول: "اللاعبون أيضاً يستحقون الشكر لأن حضورهم الذهني والفني كان عالياً رغم التغييرات التي كانت في الجهاز الفني، الاستعداد بداية الموسم كان مع مدرب بعدها بمباريات قليلة تم إبعاده والاستعانة بمدرب الفريق الأولمبي، ثم تم التعاقد مع مدرب جديد على المنطقة مما جعلهم عاملاً مساعداً لنجاحه". ولا يمكن أن يكون هناك حديث عن الهلال من دون التطرق لجماهيره الكبيرة، التي ملأت المدرجات في كل الملاعب دعماً وحباً للفريق مما كان له أثر كبير لدى الفريق، وبإذن الله أن الفريق يستمر بنفس القوة لما تبقى من الموسم حتى يسعد الجماهير العاشقة".

الدعيع.. ألقاب عديدة مع الهلال

المصدر : جريدة الرياض