رسام برازيلي ينتصر للقدس ضد وزيرة ثقافة الكراهية
رسام برازيلي ينتصر للقدس ضد وزيرة ثقافة الكراهية

تواصلت ردود أفعال العالم الغاضبة على ظهور ميري ريجيف، وزيرة الثقافة الإسرائيلية، على السجادة الحمراء، في حفل تَدُشِّيــنَ مهرجان “كان” السينمائي الدولي بفرنسا في دورته الـ70 مرتدية فستانًا مرسومًا عليه مدينة القدس، والمسجد الأقصى.

وقد استفزت هذه الصورة رسام الكاريكاتير البرازيلي ذا الأصل اللبناني كارلوس لطوف، الذي بث رسمًا كاريكاتيريًا، لريجيف، على هيئة هيكل عظمي ترتدي فستانًا بعلم دولة الاحتلال الاسرائيلي وفي الذيل رسوم للغارات، والدمار الذي يقوم به الإحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وعلق لطوف على رسمه، الذي نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي “Twitter تويـــتـر”، قائلًا: “ميري ريجيف: وزيرة ثقافة الكراهية الإسرائيلية”.

ولطّوف من مواليد 1968، في ريو دي جانيرو، رسام كاريكاتير سياسي مستقل.

وجاءت ردود الأفعال العربية الغاضبة سريعة للغاية، بدأت على وسائط التواصل، وظهر من خلالها سخط رواد مواقع التواصل الإجتماعي الذين تناولوا الصورة بتعليقات غاضبة تعبر عن مدى كراهيتهم للكيان الصهيوني، وتحدي ريجيف العالم بهذا الفستان.

المصدر : اخبار مصر