3 حقائق تثبت "مصرية الأصل" لأعلام معظم دول الوطن العربي.. صور
3 حقائق تثبت "مصرية الأصل" لأعلام معظم دول الوطن العربي.. صور
يعتبر المصريون القدماء أقدم أمة في التاريخ البشري استخدمت الرايات والأعلام كرمز وطني لها، حيث توجد في المعابد المصرية القديمة نقوش تبيّن استخدامهم لرايات وأعلام في الاحتفالات والحروب، لتنتقل هذه الريادة في عصرنا الحديث إلى تصميم الأعلام نفسها، والتي سار على خطاها عدد من الدول العربية الأخرى.

1- مصر أول الدول التي اعتمدت على الأرضية الخضراء في العلم

تتخذ كلّ من السعودية وليبيا وموريتانيا اليوم من اللون الأخضر أرضيّة لأعلامها الوطنية، مع اختلاف الرموز والإشارات الموجودة عليها، وبالعودة إلى أول الدول العربية التي استخدمت الخلفية الخضراء في العلم ستجد مصر في الصدارة، عندما اتخذه المصريون رمزًا لأول دولة مصرية حديثة وهي المملكة المصرية عام 1922 عقب ثورة 1919.

2- أربع دول عربية تسير على خط مصر في الألوان الثلاثة

كانت جميع الدول العربية الخاضعة للدولة العثمانية تتخذ من العلم ذا الأرضية الحمراء والنجوم والهلال الأبيض رمزًا لها، ثم عقب انتهاء الخلافة العثمانية شرعت هذه الدول في تصميم علمًا خاصًا بها، فجاءت مصر على رأس الدول التي قسمته إلى مستطيلات يحمل كل منها لون به قيمة ومعنى، ففي عام 1958 أصبح علم مصر مكون من الأحمر والأبيض الذي يتوسطه نجمتين ثم الأسود، وهناك أربع دول عربية اقتبست هذا الترتيب اللوني مع اختلاف الرموز التي تتوسط المساحة البيضاء، وهم السودان، اليمن، الجمهورية السورية، بلاد الرافدين.

3-السودان تستعين بمثلث ثورة يوليو الأخضر

عقب ثورة يوليو 1952 اقترح البعض تغيير العلم المصري ليكون ويضاف إليه مثلث أخضر على يمينه، ولكن لم تُنفذ بسبب قيام الجمهورية العربية المتحدة عام 1958 والذي أُعلن فيه قيام الوحدة مع الجمهورية السورية، وبالنظر إلى علم دولة السودان الآن نجد أنها اقتبست فكرة المثلث الأخضر من ذلك المقترح القديم ونفذته عام 1970.

وعلم مصر الحالي يتكون من ثلاثة مستطيلات عرضية متساوية الأبعاد، كل منها عرضه ثلثا طوله، وهي علي عهدة ترتيب الألوان من الأعلى للأسفل، الأحمر يدل على الإشراق والأمل والقوة، الأبيض تعبيرًا عن النقاء والسلام، والأسود يعبر عن عصور الإستعمار التي تخلصت منها مصر، وفي وسط المستطيل الأوسط نسر صلاح الدين وهو النسر المصري، وهو أقوي الطيور بلون ذهبي وينظر ناحية اليمين ويعبر عن قوة مصر وعراقة حضاراتها، ومكتوب على قاعدته "مصر" بالخط الكوفي.

المصدر : صدي البلد