التو معلم أزهرى بالوادى الجديد: "نقلونى تعسفيًا لشغل وظيفة إدارية".. ومفيش سكن
التو معلم أزهرى بالوادى الجديد: "نقلونى تعسفيًا لشغل وظيفة إدارية".. ومفيش سكن

طالَـــــبَ رمضان عبد العزيز، معلم أول بمعهد الفرافرة الأزهرى للبنين بمحافظة الوادى الجديد، الإمام الأكبر السيد الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، بالتدخل العاجل لإنصافه بعد نقله تعسفيًا من "الفرافرة" إلى "الداخلة" لشغل وظيفة إدارية وإبعاده عن أسرته، حيث يضطر للمبيت فى الشارع بجوار أحد المساجد القريبة من عمله لعدم قدرته على تدبير مسكن.

 

ومن هنا فقد ذكـر المعلم فى تصريحات له: "وقع علىَّ ظلم من إدارة المعهد الذى أعمل فيه، وصدور قرارات مجازاة أكثر من مرة، واتهامى بالتعدى اللفظى على الطلاب فى المعهد والإساءة لمدير المعهد دون سند أو دليل"، معتبرًا هذه الإجراءات تعسفية كونه تحدث عن أمور رأى أنها تؤثر سلبا على العملية التعليمية.

 

حيث اوضــح من نـاحيته؛ أكد مدير المعهد الأزهرى أن توقيع الجزاء كان بمعرفة قسم الجزاءات بالإدارة المركزية للشئون الإدارية والأفراد بالأزهر الشريف، بخصم 15 يومًا من راتبه، لخروجه عن مقتضى الواجب الوظيفى، وسلك مسلكًا معيبًا لا يتفق والاحترام والواجب بما يليق بالوظيفة العامة، وتلفظه بألفاظ غير لائقة فى حق الطلاب، واتهام الإدارة باتهامات جسيمة دون سند كافى.

المصدر : اليوم السابع