التو معرض شبابى لتثقيف المواطنين بالمنيا وكتب عباس العقاد الأكثر إقبالا
التو معرض شبابى لتثقيف المواطنين بالمنيا وكتب عباس العقاد الأكثر إقبالا

لم يتوقف طموح مجموعات ألوانات الشبابية التى تهتم بنشر الفن والثقافة فى جميع ربوع محافظة المنيا، على إقامة معارض الصور والرسوم فحسب، بل أن سقف طموحهم ارتفع تدريجياً حتى قاموا بتنظيم معرض يسمى بعصير الكتاب، توجد فيه كتب قيمه بسعر 5 جنيهات، تضم تنوع كبير من الكتب التراثية والكتب الحديثه ومنها كتب عباس العقاد وطه حسين والكتب الدينيه  والاجتماعيه والتى تهتم بالأسرة وسبق وكانت نفس المجموعة افتتحت أول مدرسة بالصعيد لتعليم أرقى الفنون "الباليه".

معرض عصير الكتاب، المقام حالياً، استقبل مواطنين من كافة الفئات والأعمار، تجاوز الـ3 آلاف شخص، خلال 5 أيام من إقامة المعرض، الكائن بوسط بشارع الجمهوريه بامتداد ميدان بالأس، بوسط مدينة المنيا، فى الفتره من 13 لـ 29 أبريل ويفتح أبوابه من العاشره صباحاً حتى العاشره مساء.

تحَدَّثَت رشا عبد العليم، إحدى زائرات المعرض، أن هناك تنوع رائع بين زائرى المعرض من كل الفئات المجتمع أطفال وشباب كبار، وأسر تصطحب أطفالها لزيارة المعرض والتمتع بالفاعليات الثقافيه، حيث يضم المعرض الأف الإصدارات من كل دور النشر، وتبدء الأسعار من 5 جنيهات، وكل الكتب بخصومات لإتاحة الفرصة للجميع لإقتناء الكتب وتلبية كل الاحتياجات، كما يوجد معرض للفن التشكيلى والتصوير متاح للجمهور للتذوق فى الشارع على مرمى ومسمع لكل المارة.

ويقول حسام نادى أحد المهتمين بمعارض الكتب بالمنيا، أن هذه المجموعة الشبابيية سبق لهم أفتتاح أول مدرسة باليه بشكل احترافى فى صعيد مصر، وهى كائنة بمدينة المنيا، وتضم نحو 150، طفلاً، حيث توجد قاعات باليه، يتم فيها تدريب الأطفال من عمر 4 سنوات، وحتى 16 سنة، باشتراك رمزى، لكل مستوى، مضيفة أنه يتم إختيار المتقدمين بعد إجراء اختبارات لياقه، بمعرفة متخصصين، وبعد تدريب الأطفال على مستويات الباليه الأساسية وعددها 6 يتم تآهيلهم وإعدادهم للمرحلة الاحترافية بتقديم العروض.

وقال ماركو عادل منسق ألوانات بالمنيا، أن اللواء عصام بديوى محافظ المنيا قام بزياره للمعرض وأثنى على التنظيم والأعمال المقدمة فى المعرض، حيث تهدف مؤسسة ألوانات بالتعاون مع دار النشر عصير الكتب، إلى بث الوعى والثقافه وتوفير حدث كبير مثل معرض الكتاب فى الصعيد والمنيا خاصة، وإتاحة الكتاب للجميع، وعرض أعمال فنيه للجمهور بعيداً عن القاعات المُغلقه، ومن المقرر تنظيم حفلات توقيع لأهم الكتاب وأهم الروايات والكتب، منها، رواية قاين لماهر فايز، أرض زيكولا لعمرو عبد الحميد والكثير من الكتاب الآخرين على مدار أيام المعرض.

وأوضح ماركو، أن مجموعة ألوانات كانت تحلم منذ نشأتها قبل أعوام، بتكوين فريق "باليه" من أبناء محافظة المنيا، يصل إلى العالميه، وبعد فترة إعداد وتدريبات قويه على يد مُتخصصين، مشيراً أن مثل هذه الأنشطه كانت غير موجوده فى محافظة المنيا، والصعيد بأكمله كان شبه محروماً منها وكانت قاصره على محافظتى القاهرة والإسكندرية، وظلت الأجيال محرومة من تلك الفنون الراقية، ولذا فأن مركز ألوانات للفنون والثقافه تأسس ويسعى ليطمح دائماً فى بث جميع الفنون لجميع الناس فى الصعيد.

وأضاف ماركو ان المعرض ليس به اى كتب خاصة بجماعة الاخوان او الشيعه وكنا حريصين على عدم وجود مثل هذه الكتب داخل المعرض واكتقينا بالكتب التى تهتم بها الأسرة المنياوية والتى تنشر الفكر الوسطى وتعمل على إصلاح الأسرة والمجتمع.

 

المصدر : اليوم السابع