التو "حجازي" سافرت مع وزير الدفاع الأمريكي
التو "حجازي" سافرت مع وزير الدفاع الأمريكي
آية حجازي

آية حجازي

حجم الخط: A A A

جريدتي ـ متابعات

22 أبريل 2017 - 12:26 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أكدت الإعلامية رشا نبيل أن الناشطة الحقوقية آية حجازى التي تحمل الجنسيتين المصرية والأمريكية سافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية الخميس الماضي في طائرة عسكرية بصحبة وزير الدفاع الأمريكي ومستشارة الأمن القومي الأمريكية.

وأضافت "نبيل"، خلال حلقة مساء الجمعة من برنامج "كلام تاني" عبر فضائية "دريم"، يوم الجمعة أن بعض الأشخاص يتحدثون عن أن مصر تعرضت لضغوط من الولابات المتحدة الامريكية حتي تفرج عن آية حجازي، لافتة إلى أن هناك كاتب صحفي بصحيفة المصري اليوم يدعى محمود رمزي، كتب مقالة بعنوات “لماذا تحرجون السيد الرئيس؟” حول ذلك الأمر.

وتابعت أن تلك المقالة تحدثت عن أن هناك قضايا كثيرة مثل قضية “حجازي”، أثارت جدلا واسعا خلال السنوات القليلة الماضية بسبب تعامل الدولة مع المتهمين الذين يحملون جنسيات أخرى، حيث إن الدولة دائما ما تتعرض للحرج في مثل هذه القضايا بسبب تعرضها لبعض الضغوط السياسية وزير الخارجية.

من جانبه نوه الكاتب الصحفي محمود رمزي كاتب تلك المقالة في مداخلة هاتفية مع برنامج “كلام تاني” بأن فكرة مقالته تتمحور حول إن الدولة لم تغير من نهجها في التعامل مع مثل تلك القضايا، لافتا إلى أن الدولة المصرية عليها أن تفعل مثلما تصنع دولة الإمارات في مثل هذه القضايا، مشيرا إلى أن الإمارات تقوم بترحيل الأشخاص الحاملين لجنسيات أخرى إلى بلادهم، بعد أي تجاوز للقانون، ولا تقوم بسجنهم لسنوات على ذمة التحقيقات والمحاكمات مثلما يحدث في مصر.


آية حجازي

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أكدت الإعلامية رشا نبيل أن الناشطة الحقوقية آية حجازى التي تحمل الجنسيتين المصرية والأمريكية سافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية الخميس الماضي في طائرة عسكرية بصحبة وزير الدفاع الأمريكي ومستشارة الأمن القومي الأمريكية.

وأضافت "نبيل"، خلال حلقة مساء الجمعة من برنامج "كلام تاني" عبر فضائية "دريم"، يوم الجمعة أن بعض الأشخاص يتحدثون عن أن مصر تعرضت لضغوط من الولابات المتحدة الامريكية حتي تفرج عن آية حجازي، لافتة إلى أن هناك كاتب صحفي بصحيفة المصري اليوم يدعى محمود رمزي، كتب مقالة بعنوات “لماذا تحرجون السيد الرئيس؟” حول ذلك الأمر.

وتابعت أن تلك المقالة تحدثت عن أن هناك قضايا كثيرة مثل قضية “حجازي”، أثارت جدلا واسعا خلال السنوات القليلة الماضية بسبب تعامل الدولة مع المتهمين الذين يحملون جنسيات أخرى، حيث إن الدولة دائما ما تتعرض للحرج في مثل هذه القضايا بسبب تعرضها لبعض الضغوط السياسية وزير الخارجية.

من جانبه نوه الكاتب الصحفي محمود رمزي كاتب تلك المقالة في مداخلة هاتفية مع برنامج “كلام تاني” بأن فكرة مقالته تتمحور حول إن الدولة لم تغير من نهجها في التعامل مع مثل تلك القضايا، لافتا إلى أن الدولة المصرية عليها أن تفعل مثلما تصنع دولة الإمارات في مثل هذه القضايا، مشيرا إلى أن الإمارات تقوم بترحيل الأشخاص الحاملين لجنسيات أخرى إلى بلادهم، بعد أي تجاوز للقانون، ولا تقوم بسجنهم لسنوات على ذمة التحقيقات والمحاكمات مثلما يحدث في مصر.

المصدر : المصريون