باميلا أندرسون وليدي جاجا تعلنان تأييد مؤسس ويكليكس
باميلا أندرسون وليدي جاجا تعلنان تأييد مؤسس ويكليكس
أعادت الممثلة باميلا أندرسون نجمة (باي ووتش) الشهير بث صورة (سيلفي) يبتسم فيها جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس الجمعة على "Twitter تويـــتـر"، بعد أن أسقطت السويد تحقيقا ضده مما جدد الفضول بشأن مواضيع غير حقيقية عن علاقة غرامية بينهما.

وما تنشره أندرسون على صفحاتها بشأن زياراتها المتعددة لسفارة الإكوادور في لندن، التي يحتمي فيها أسانج منذ خمس سنوات لتجنب تسليمه للسويد لمواجه مزاعم بالاغتصاب والتحرش نفاها مرارا، اِظْهَـــــرْ عن جوانب أكثر تشويقا من حياة أسانج.

وبالنسبة للبعض يعتبر أسانج (45 عاما) بطلا في عالم الشبكة العنكبوتية وحرية التعبير لكشفه إساءات للسلطة ارتكبتها حكومات بينـمـــا يعتبره البعض مجرما قوض أمن الغرب.

وأندرسون ليست النجمة الوحيدة التي تدعم أسانج. فقد زارته نجمة البوب الشهيرة ليدي جاجا في سَـــنَــــــة 2012 وصورته من أجل مقطع مصور وزع هذا الأسبوع للاحتفال بالإفراج عن تشيلسي ماننج التي زودت ويكيليكس بأكثر من 700 ألف وثيقة سرية من وثائق الجيش الأمريكي.

وقالت ليدي جاجا لأسانج في مقابلة في الفيديو نشرها موقع ويكيليكس يوم الأربعاء "ربما أنت عدو للدولة لكنك لست عدوا للإنسانية".

ولم يدل أسانج بتصريحات عن علاقته بأندرسون ولم تحدد هي طبيعة العلاقة على وجه الدقة.

وقالت في برنامج بثه التليفزيون السويدي في مارس "دعونا نرى ما سيحدث عندما يصبح حرا لكن أتعلمون شيئا... أنا أمضي معه وقتا أكثر من أي رجل آخر على المستوى الاجتماعي وهو أمر غريب للغاية".

المصدر : صدي البلد