المصدر : ارم نيوز

من هو رجل الاعمال السعودي الذي جاء بحليب الابل من السعودية الى امريكا



لا يعد الشاب وليد عبدالوهاب، مجرد مربي إبل تلقليدي ، بل هو رجل أعمال سعودي وصاحب الفضل في جلب حليب الإبل إلى كاليفورنيا والولايات المتحدة على نطاق واسع، من خلال شركة “ديزيرت فارمز”.

وبصفته المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة، اكتشف عبدالوهاب موضع قدم مناسبًا في السوق؛ بسبب الطلب المتزايد على بديل غير مبستر لحليب الأبقار والذي وجده في الحيوان الوطني السعودي.

يقول الشاب عبدالوهاب: “عندما قدّمنا من خلال شركة “ديزيرت فارمز” حليب الإبل إلى الغرب لم نُحضر منتجًا جديدًا للمستهلكين فحسب، بل قدمنا مفهومًا جديدًا في التسوق”.

حيث نشأ عبدالوهاب في جدة وتخرج من المدرسة البريطانية هناك ثم أكمل تعليمه خارج السعودية في كلية المجتمع في “سانتا مونيكا” بولاية كاليفورنيا الأمريكية، وبعد عامين انتقل إلى جامعة جنوب كاليفورنيا حيث درس إدارة الأعمال والتمويل وريادة الأعمال وتخرج في العام 2013.

وحالما وصل عبدالوهاب إلى الولايات المتحدة في 2009، أعجبه مدى وعي مجتمع كاليفورنيا بالصحة حيث كانوا يهتمون بالطعام الخام والعضوي.

وفي أحد أيام الصيف بينما كان يزور عبدالوهاب عائلته في جدة، بدأ البحث عما قد يكون مصدر الحليب الخام في المنطقة وهو الجَمَل.

وعلى الرغم من وجود ملايين الإبل في السعودية، إلا أنّه لم يتم تسويق حليب الإبل من قبل في المملكة، حيث من النادر العثور عليه في المتاجر لحصره في الاستخدام الطبي فقط.

في سياق متصل ، ثَبُت علميًا أن حليب الإبل يعتبر أحد الأطعمة القليلة التي تحتوي على جميع البروتينات والكربوهيدرات والفيتامينات الضرورية اللازمة لتغذية أي فرد دون الحاجة إلى أي طعام أو ماء إضافي.

ولهذا السبب، كان يعيش البدو والرحالة منذ آلاف السنين على حليب الإبل في الوقت الذي كانوا يجوبون فيه الصحراء والذي قد يصل لعدة أشهر متتالية.

وبعد عودة عبدالوهاب إلى كاليفورنيا بمعرفته الجديدة بحليب الإبل، قام بجولة في الولايات المتحدة بحثًا عن مزارع إبل توفر له الحليب المطلوب لتنفيذ فكرة مشروعه.

وفي النهاية عثر عبدالوهاب على شركائه التجاريين الأوائل في مجتمع “الأميش” بولاية ميسوري، وبينما يمانع شعب “الأميش” في تبني التكنولوجيا الحديثة قام وليد بدور المسوق والموزع لحليب الإبل، ما ساعد على جلب فوائده الغذائية والطبية إلى الولايات المتحدة بشكل أوسع.

وتخطط شركة “ديزيرت فارمز” لخوض مغامرة في السوق السعودية لتسويق وإنتاج وتوزيع حليب الإبل هناك.

وهنا يقول الشاب السعودي: “نخطط في ديزيرت فارمز لإنشاء أكبر مصنع لمنتجات ألبان الإبل في العالم في المملكة العربية السعودية وجعل منطقتنا قوة إنتاج حليب الإبل، وطرح منتجات صحراوية أخرى للسوق العالمية”.

 


قد يعجبك أيضاً