دراسات لإنتاج منتجات زراعية وتعديلها وراثيا
دراسات لإنتاج منتجات زراعية وتعديلها وراثيا

اِظْهَـــــرْ رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الأمير تركي بن سعود لـ «اليوم» عن عمل الكثير من البحوث والابتكارات في المدينة وكاوست لتحقيق الامن الغذائي وتطبيق احدث الدراسات في مجال الزراعة بالمناطق الجافة وتكييف بعض المنتجات الزراعية بتعديلها وراثيا، وانتاج أعلاف بطريقة تستخدم القليل من المياه وتطبيق آلية الزراعة الراسية.

وأفصح الامير تركي بن سعود خلال حديثه عن نشاطات ضخمة في واحة الطائف بزراعة أحد المنتجات التي تنتج بشكل كبير بما يعادل ٩ أضعاف من انتاج الذرة ويحصد بشكل يومي وسيتم تطوير الدراسات لهذا المنتج واستخدامه لتحقيق المزيد من الابتكارات الفعالة في مجال الامن الغذائي.

ومن هنا فقد اعلــنت سابقا وزارة البيئة والمياه والزراعة أنها تسعى من خلال مبادراتها لبرنامج التحول الوطني لتحقيق «16» هدفا استراتيجيا تستثمر عناصر القوة ومجالات الفرص وتعظيم الاستفادة القصوى من الوصول للنتائج المرجوة منها وقدمت مبادرات مــهـــمــة في مجال البيئة ضمن برنامج فخامة ملك السعودية للتوعية البيئية الذي يرسخ مفهوم التنمية المستدامة والمواطنة البيئية، ومبادرة زيادة التغطية الجغرافية لمحطات الرصد السطحي للأجواء العليا لتحقيق تطلعات المستفيدين، وتعزيز مصادر وأمن الإمداد وترشيد الاستهلاك وخفض نسبة الفاقد في شبكات المياه، وتوفير خدمات المياه، وإعادة استخدامها بعد معالجتها.

وأكدت الوزارة أن الهدف الاستراتيجي الأول للوزارة الإسهام في تحقيق أمن غذائي شامل ومستدام في السعودية، وذلك من خلال إنشاء برنامج فعال للاحتياط والخزن الاستراتيجي للأغذية، وبناء خطة إستراتيجية في الاستثمار الزراعي السعودي في الخارج، وبرنامج وطني للحد من الهدر في الغذاء والممارسات الجيدة قائم على التجارب والمعايير الدولية وأنه هذا وسوف يكون هناك تأسيس شركة جديدة للاستزراع المائي بالشراكة مع القطاع الخاص تهدف لإنتاج خلال 2020 إلى 100 ألف قياسا بـ30 ألفا في الوقت الحاضر.

المصدر : MSN Saudi Arabia