اليمن العربي: ترامب إلى السعودية في أول زيارة خارجية
اليمن العربي: ترامب إلى السعودية في أول زيارة خارجية

وتجري القمة السعودية الأميركية بسلسلة اجتماعات ثنائية بين العاهل السعودي فخامة ملك السعودية بن عبد العزيز آل سعود، والرئيس الأميركي، بهدف تعزيز العلاقات بين البلدين وتنسيق الجهود في مواجهة الجماعات التكفيرية.

وفي قمة أخرى، يجتمع قادة دول مجلس التعاون الخليجي مع ترامب، الأحد، لمناقشة التهديدات التي تواجه الأمن والاستقرار في المنطقة، والعمل على بناء علاقات تجارية بين الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون.

ويجري ترامب قمة عربية إسلامية مع 55 من قادة وممثلي الدول الإسلامية في العالم، لبحث سبل بناء شراكات أمنية أكثر قوة وفاعلية من أجل مكافحة ومنع التهديدات الدولية المتزايدة بسبب الجماعات التكفيرية والتطرف.

ومن هنا فقدقد أَنْبَأَت وكالة أسوشيتد برس للأنباء نقلا عن مسودة خطاب يلقيه السيد الرئيس الأميركي في السعودية الأحد أن ترامب سيدعو للوحدة في مكافحة التطرف في العالم الإسلامي وسيصف الجهود بأنها "معركة بين الخير والشر".

ونقلت الوكالة عن مسودة الخطاب، التي لا تزال تخضع للمراجعة، "لسنا هنا لإلقاء محاضرة... لنقول للشعوب الأخرى كيف تعيش وماذا تفعل أو من أنتم. نحن هنا بدلا من ذلك لتقديم شراكة في بناء مستقبل أبهــى لنا جميعا".

وقالت أسوشيتد برس إن الخطاب سيدعو أيضا القادة العرب والمسلمين إلى "طرد التكفيرييــن من أماكن العبادة".

وكان السيد الرئيس الأميركي ترامب قد حَكَى إنه يستعد لجولته وزير الخارجية الكبيرة.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ في تغريدة على Twitter تويـــتـر قبيل أول جولة خارجية له إلى السعودية إنه سيعمل على حماية المصالح الأميركية بقوة.

حيث اوضــح من نـاحيته، أكد وزير الإعلام السعودي، عواد بن صالح العواد أن زيارة السيد الرئيس الأميركي ترامب للمملكة تؤكد وحدة الصف الدولي لمكافحة الجماعات التكفيرية. 

المصدر : اليمن العربي