فيصل بن بندر يرعى تخريج 1500 طالب من طلبة جامعة الأمير سطام
فيصل بن بندر يرعى تخريج 1500 طالب من طلبة جامعة الأمير سطام

رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، أمس الأول، حفل تخريج الدفعة الثامنة من طلاب جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز، وذلك بالمدينة الجامعية بالخرج.

وأدلى سموه بتصريح صحفي عبر فيه عن سعادته أن يكون مع إخوانه وزملائه من الطلبة في جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بمحافظة الخرج، وسعادته أيضاً أن يكون مع أعضاء هيئة التدريس وعلى رأسهم د. عبدالرحمن العاصمي مدير الجامعة، وزملائه الكرام من أعضاء هيئة التدريس.

وأضاف سموه: "سعيد بهذا النشء الكبير في علمه وفي مواقفه الثابتة تجاه هذا الوطن، فأبناؤنا جميعًا فداء لهذا الوطن، ويقفون وقفة واحدة، وأتمنى إن شاء الله أن نلتقي بهم دائمًا في مواقع العمل، وأن يكونوا على خير ما يرام في أمر دينهم ودنياهم، فهؤلاء أبناء سلمان سيكونون خير إهداء لهذا الوطن من هذه الجامعة"، وقال للخريجين: "وطنكم في حاجة لكم، فاستمروا في عملكم وفي عطائكم وفي توجهاتكم التي نرجوها لكم سليمة متفوقة بإذن الله".

وكان الخريج محمد السويلم ألقى كلمة نيابة عن الخريجين، رحب فيها بسمو أمير منطقة الرياض ومدير الجامعة والحضور لتشريفهم حفل تخرجهم، وقال: "لقد قضينا مرحلة غالية على نفوسنا في جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز، وجدنا فيها العناية والرعاية من إدارة الجامعة وقادتها، ومن أساتذتنا الكرام، فقد مزجوا أحاسيسهم بعطائهم الكريم علماً وفضلاً وتربيةً".

ثم ألقى مدير الجامعة د. عبدالرحمن العاصمي كلمة رحب فيها بسمو أمير منطقة الرياض لرعايته الحفل وبالحضور من أولياء أمور الطلاب، مشيرًا إلى أن الجامعة سعت وستسعى بإذن الله للحصول على مكانة أكاديمية مرموقة كما تعمل لتكون أكثر إبداعًا وتميّزًا فيما يختص بمجالاتها العلمية والبحثية والاجتماعية وغيرها.

وتابع: قد حفلت الجامعة بنشاط حثيث ذي صبغة جادة وأداء جماعي متضافر وخطة إستراتيجية واضحة، وتطلعت كلياتها وأقسامها الأكاديمية نحو الجودة والاعتماد، ونحو الجودة الإدارية بمختلف ألوانها وتطبيقاتها.

وقال إن الجامعة استقطبت ما أمكنها من الكفاءات والخبرات وتواصلت في ذلك مع الجامعات والمؤسسات العلمية المتميزة وأبرمت على الصعيد العلمي والبحثي والخدمي، حزمة من الاتفاقات وحصدت بفضل الله عددًا من شهادات الجودة والاعتماد الأكاديمي على مستوى الكليات والبرامج الأكاديمية، ولاتزال المساعي مبذولة والأنظار متطاولة لتحقيق المزيد بإذن الله.

وأضاف د. العاصمي أننا أمام رؤية وطنية طموحة لابد أن تتواكب معها رؤى الفكر المؤسسي والمجتمعي وأن تتماشى معها رؤى الجامعات السعودية على وجه أخص، ولاشكّ أن التعليم يقع في صلب اهتمام هذه الرؤية لأنه العامل السيد الرئيس في مسيرة التنمية والحاضن الرئيسي لها، فمن خلاله تعد القوة البشرية، ويؤسس البناء القوي النافع أو البناء الشكلي الضعيف لا سمح الله.

من جهته، هنأ وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية د. عبدالرحمن الخضيري أبنائه الخريجين، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في مستقبل حياتهم العملية والعلمية، سائلا الله سبحانه أن يكونوا لبنات خير وسواعد تطوير لهذا البلد المعطاء، مبيناً أن عدد الخريجين للفصل الدراسي الأول والمتوقع تخرجهم للفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 1437هـ/1438هـ، بلغ 1585 طالبًا، موزعين على كليات الجامعة بجميع مقارها بمحافظة الخرج وحوطة بني تميم والأفلاج والسليل ومحافظة وادي الدواسر.

وفي ختام الحفل، قدم مدير الجامعة د. عبدالرحمن العاصمي درعًا تذكارياً لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، كما كرم أمير منطقة الرياض عبدالله الخنين، نظير تبرعه بأرض تبلغ مساحتها 118 ألف م2 كوقف للجامعة، على طريق الجنوب بالدلم.

image 0

أمير منطقة الرياض يتوسط الخريجين

image 0

أمير الرياض يتسلم درعًا تذكارياً من د. العاصمي

image 0

..ويكرم أحد الخريجين

image 0

جانب من حضور الحفل

المصدر : جريدة الرياض