المصدر : العربية

الإمارات تتخد أول قرار عسكري بشكل مفجأة تجاة الصومال بعد أختطافها الطائرة الإماراتية المدنية



أعربت دولة الامارات العربية المتحدة عن استهجانها وشجبها واستنكارها قيام حكومة دولة الصومال باحتجاز طائرة مدنية خاصة بدولة الإمارات مساء يوم يوم الاحد الموافق 8 إبريل ، وذلك في مهبط طائرات مقديشو العالمي.

وفي سياق متصل فقد صرحت وكالات الأعلام العالمية الأخبارية أن الطائرة الإمارتية المختطفة كان على متنها سبعة وأبعون شخصاً من #القوات_الإماراتية التابعة للجيش الإماراتي ، وقدد تم الاستيلاء على المبالغ المالية الخاصة من أجل مساندة القوات المسلحة في الصومال ، وجميع المتدربين ، وذلك تحت تهديد ، وابتزاز السلاح وتطاول بعض مكونات الأمن الصومالي على بعض أشخاص القوات الإماراتية.

وفي ذلك الصدد فقد أدى هذا، وفق وكالة (وام) الحكومية إلى تأخير إقلاع الطائرة للعديد من ساعات، علماً أن تلك المبالغ مخصصة لمساندة #الجيش_الصومالي ودفع رواتبهم، وهذا وفقاً إلى مذكرة التفاهم المعركة بين البلدين في تشرين الثاني 2014، والمتعلقة بتدعيم التعاون العسكري بين البلدين.

من جانبها فقد كشفت وزارة الخارجية والتعاون العالمي في دولة الإمارات في إخطار لها إن تلك الخطوة غير القانونية، من حيث إنها تناقض الأعراف والتقاليد الدبلوماسية المستقرة بين الدول، كما أنها تعد إخلالاً جسيماً بأحكام مذكرة التفاهم المشار إليها، وبذلك مخالفة لقواعد التشريع العالمي والأعراف العالمية.

من ناحيتها فقد أضافت وزارة الخارجية والتعاون العالمي في دولة الإمارات : "وإذ تستنكر دولة الإمارات العربية المتحدة ذلك التجاوز للقانون والأعراف العالمية، في الوقت الذي قدمت فيه جمهورية #الامارات مختلَف أشكال العون السياسي والاقتصادي والعسكري والإنساني في أحلك الأوضاع بهدف توطيد الأمن والاستقرار في الدولة الصومالية الفيدرالية".


قد يعجبك أيضاً