المصدر : sputniknews

صحيفة سبق السعودية تكشف للمرة الأولي كيف سيتم عزل قطر جغرافياً من خلال السعودية وتحويلها الي جزيرة مائية حيث قالت



نشر موقع "سبق" في المملكة العربية السعودية منذُ قليل للمرة الأولي أحداث وشيكة للغاية تكشف نية المملكة العربية السعودية في عزل قطر ، بشك كبيير ، وأبعادها عن العالم وخروجها من المنطقة الجغرافية ، في تقرير صدر رسمياً اليوم من خلال مشروع سعودي ، يأخذ الضوء الأخضر ليتم تنفيذة من جانب المملكة ، من خلال جغرفيا منطقة الخليج العربي ، لان المدخل البري القطري الوحيد هو المملكة العربية السعودية ، الأمر سيمكن من عزل قطر "جغرافيا"، بحسب ما أشار الموقع.


وفي سياق متصل فقد بين وأظهر موقع "سبق" السعودي أن المشروع السعودي، هو "مشروع سياحي متاكمل من أجل قناة بحرية على طول الحدود مع دولة قطر".

وأضافت صحيفة سبق السعودية أن المشروع سينفذه اتحاد اقتصادي مواطن سعودي مؤلف من 9 مؤسسات في ذلك الحقل.

من جانبها فقد أكدت الصحفيفة الي أنة في الوقت الحالي ما زال المشروع يترقب الإمضاء المعترف به رسميا المخصص للبدء فيه، ويتوقع أن أن يكتمل عمله أثناء 12 شهرا لاغير.

علي الجانب الأخر فقد نوه إلى أن القناة البحرية الحديثة ستبدأ من سلوى إلى خور الكثير، ليصبح امتداد الساحل التابع للشرق السعودي كاملا، حيث قد كانت الحدود البرية مع دولة قطر، التي يصل طولها 60 كيلومترا هي المسافة الوحيدة التي تقطع هذه الحدود ، وسيبلغ عرض القناة 200 مترا، وطولها 60 كيلومترا، وعمقها من 15 إلى 20 مترا ، ​وستكون بهذه الأسلوب القناة قادرة على استقبال جميع أشكال السفن من حاويات وسفن ركاب يكون الطول الكلي لها 295 مترا، أقصى عرض للسفينة 33 مترا، أقصى عمق للغاطس في حواجز 12 مترا.

من ناحية أخري فقد ذكر موقع صحيفة سبق السعودية ، أنه لا يبقى أي داع سياسي خلف الاختيار، لكن أن الداعِي القائد هو أن هذه المساحة طبيعتها "رملية"، خالية من أي عوائق تعترض تطبيقها، حيث لا يبقى بها أي تضاريس وعرة، وسلاسل جبال وحتى قرى أو أنحاء سكنية أو زراعية.

وتقدر التكلفة المخصصة بالمشروع السعودي، في البداية بـ 2,8 مليار ريال ابن السعودية ، وأما عن الموقف القطري من هذه القناة، فقالت "في وقت سابق" إن القناة سوف تكون سعودية بنسبة 100%.

وصرح موقع صحيفة سبق "القناة سوف تكون داخل الأراضي المملكة السعودية، على بعد باتجاه كيلومتر كامل من خط الحدود المعترف به رسميا مع جمهورية دولة قطر".

وأضاف موقع صحيفة سبق السعودية "المساحة البرية المتصلة مع دولة قطر هي مساحة عسكرية للحماية والرقابة، ومع أن النطاق الإقتراح هو كيلو متر سوى أنه سوف يتم عرض هذا على الجهات ذات الصلة مثل وزارة الحماية وحرس الحدود لتحديد المساحات الآمنة واللازمة".

وأفادت صحيفة سبق في المملكة العربية السعودية أنه يمكن أن يتم توسيع المسافة الفاصلة إلى 5 كيلومترات حسب التفاهمات مع الجهات الطموح.


قد يعجبك أيضاً