المصدر : وكالات

كشفت مصادر ليبية، تفاصيل جديدة بشأن القائد العام للقوات المسلحة الليبية، المشير أركان حرب خليفة حفتر....



بعد ان تناول الإعلام ، اليوم أنباء غير مؤكدة عن وفاة المشير خليفة حفتر، القائد العام للقوات المسلحة الليبية، في أحد المستشفيات في العاصمة الفرنسية باريس، إثر تعرضه لوعكة صحية.

وكانت وكالة أنباء الأناضول قد قالت في وقت سابق إن حفتر توفي، إثر تعرضه لجلطة دماغية. كما قال مصدر ليبي من طرابلس لوكالة نوفوستي إنه وردت معلومات حول وفاته حفتر.

ولكن مصدر في القيادة العامة للجيش الليبي، قال في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك" إن كافة الأنباء التي تم تداولها عن خبر وفاة المشير خليفة حفتر "غير صحيحة بالمرة".

وواصل المصدر "المشير لا يزال في أحد المستشفيات يتلقى العلاج". وفي ذات الإطار، قال مستشار رئيس البرلمان الليبي، فتحي المريمي، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك" إن رئيس البرلمان الليبي المستشار عقيلة صالح، أجرى اتصالا مع المشير خليفة حفتر مساء أمس الخميس، وتابع معه آخر التطورات على الساحة الليبية والعربية.


وكان مدير المكتب الإعلامي للحاكم العسكري في مدينة المرج شرقي ليبيا، مالك الشريف، قد نفى صدور تكليف للفريق عبدالرازق الناظوري، رئيس الأركان العامة بمهام القائد العام للقوات المسلحة الليبية خلفا لقائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر.


وذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن حفتر يعالج في أحد المستشفيات في باريس، إثر إصابته بسكتة دماغية، ولكن المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العميد أحمد المسماري، أصدر بيانا، نشرته وكالة الأنباء الليبية، نفى فيه تلك الأخبار.
وقال المسماري إن "القائد العام بخير وبحالة صحية ممتازة ويتابع عمل القيادة العامة وغرف العمليات والمناطق العسكرية وخاصة المستجدات في غرفة عمليات عمر المختار".

بدوره قال المحلل السياسي، أستاذ القانون الدولي في جامعة طبرق، سعد مفتاح العكر، إن القائد خليفة حفتر بصحة طيبة، ويمارس عمله بشكل طبيعي، ويجري اجتماعات على الصعيد الدولي، مضيفا لـ"سبوتنيك" أن حفتر موجود خارج ليبيا في الوقت الحالي.


قد يعجبك أيضاً