الان استطلاع: «البديل الألمانى» المستفيد الأكبر من فشل مفاوضات ائتلاف «جامايكا»
الان استطلاع: «البديل الألمانى» المستفيد الأكبر من فشل مفاوضات ائتلاف «جامايكا»

- 35% من الألمان يعتقدون أن فشل مُحَـادَثَـاتُ تشكيل الحكومة تصب فى صالح اليمين الشعبوى

اِظْهَـــــرْ استطلاع للرأى أن المستفيد الأكبر من فشل مُحَـادَثَـاتُ تشكيل ما يعرف بحكومة «جامايكا» الائتلافية فى ألمانيا هو حزب «البديل من أجل ألمانيا» اليمينى الشعبوى، من وجهة نظر الألمان.

وأظهر الاستطلاع، الذى بثت نتائجه السبت، أن 35% من الألمان يعتقدون أن «البديل الألمانى» هو المستفيد الأكبر من فشل المفاوضات بين التحالف المسيحى، المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل (يضم الحزب المسيحى الديمقراطى والحزب المسيحى الاجتماعى البافارى)، والحزب الديمقراطى الحر وحزب الخضر، أو ما يعرف باسم ائتلاف «جامايكا».

وفى المقابل، يرى 12% من الألمان أن الحزب الاشتراكى الديمقراطى، الشريك الحالى فى الائتلاف الحاكم مع تحالف ميركل المسيحى، هو المستفيد الأكبر من فشل المفاوضات، فى حين يرى 8% من الألمان أن المستفيد من ذلك هو الحزب المسيحى الديمقراطى الذى تتزعمه ميركل، مقابل 7% للحزب الديمقراطى الحر و5% لحزب الخضر، و2% لحزب «اليسار» و1% للحزب المسيحى الاجتماعى البافارى.

وفى المقابل يرى 26% من الألمان أن الخاسر الأكبر من فشل المفاوضات هو الحزب الديمقراطى الحر، بينما يرى ذلك بالنسبة للحزب المسيحى الديمقراطى 23% من الذين شملهم الاستطلاع.

وبصورة مبدئية لا يرى الألمان مشكلة فى إجراء انتخابات مبكرة، حيث يعتقد 65% من الذين شملهم الاستطلاع تماما أو إلى حد ما، أن الانتخابات المبكرة لا تمثل مشكلة كبيرة ويرون أنها جزء من الديمقراطيات الراسخة.

وأظهر الاستطلاع انقساما بين الألمان بينـمـــا يتعلق ببقاء ميركل فى منصب المستشارية، حيث أيد 40% منهم استمرار ميركل فى المنصب، بينما عارض ذلك 41% من الذين شملهم الاستطلاع.

وكان الأمر أكثر وضوحا بالنسبة لرئيس الحزب الاشتراكى الديمقراطى، مارتن شولتس، حيث أيد 23% فقط من الألمان ترشحه للمنصب، بينما عارض ذلك 56% من الذين شملهم الاستطلاع.

وفى حال إجراء انتخابات مبكرة، فقد تَحَدَّثَ 59% أنهم سيعطون أصواتهم لنفس الحزب الذى انتخبوه فى الانتخابات التشريعية التى جرت فى 24 سبتمبر الماضى، بينما فقد تَحَدَّثَ 8% أنهم سيغيرون اختيارهم.

علي حسب الاستطلاع، فإن 7% من الذين عزفوا عن المشاركة فى التصويت فى الانتخابات المنصرمــة يعتزمون المشاركة هذه المرة حال إجراء انتخابات مبكرة، بينما فقد تَحَدَّثَ 11% أنهم لا يعتزمون الذهاب مجددا لصناديق الانتخاب.

علي حسب وكالة الأنباء الألمانية، أجرى معهد «يوجوف« لقياس مؤشرات الرأى الاستطلاع خلال الفترة من 21 حتى 22 نوفمبر الحالى وشمل 1034 ألمانيا يحق لهم الانتخاب.

المصدر : بوابة الشروق