الجبوري: البرلمان ماض في اخذ دوره الرقابي والتصدي للمفسدين وحفظ المال العام
الجبوري: البرلمان ماض في اخذ دوره الرقابي والتصدي للمفسدين وحفظ المال العام

العاصمة العراقية – جريدتي

أكد رئيس مجلس الشعب، سليم الجبوري، السبت، أن مجلس الشعب ماضٍ في أخذ دوره الرقابي والتصدي للمفسدين وحفظ المال العام، بينـمـــا فقد اومأ إلى أن الحرب على الفساد تعد مكملة للحرب على الأرهاب.

ومن خلالـة فقد رَوَى بيان لمكتب رئيس مجلس الشعب، تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، أن "الجبوري، حضر تجمعا عشائريا كبيرا لقبيلة الجبور في منطقة عرب جبور الواقعة ضمن حزام العاصمة العراقية"، مبيناً أن "التجمع ضم شيوخ ووجهاء القبيلة من مختلف مناطق بلاد الرافدين".

ومن هنا فقد ذكـر الجبوري، إن "المرحلة المقبلة تتمثل بإزالة اثار الفكر المتطرف واعمار المناطق المحررة واعادة النازحين وفق توقيتات محددة"، مؤكداً أن "اهمية دور العشائر في الحفاظ على اللحمة الوطنية والسلم المجتمعي وترسيخ ثقافة المواطنة بوصفها المقياس الحقيقية للانتماء للبلد".

وبدورة فقد قد ارْدَفَ، أن "مرحلة الحرب على العنف المسلح انتهت بفضل توحد وتكاتف ابناء البلد ضد تنظيم داعش الاجرامي"، لافتاً الى ان "المرحلة المقبلة لا تقل اهمية عن الحرب ضد العنف المسلح، وتتمثل بإزالة اثار الفكر المتطرف وإعمار المناطق المحررة وإعادة النازحين اليها بعد توفير المستلزمات الضرورية ووضع خطط وتوقيتات زمنية محددة".

وبين، أن "الحرب على الفساد تعد مكملة للحرب على العنف المسلح"، مؤكداً أن "مجلس الشعب ماض في اخذ دوره الرقابي والتصدي للمفسدين وحفظ المال العام".

وبين وأظهـــر رئيس مجلس الشعب، ان "العشائر العراقية الاصيلة كانت ولازالت هي صمام امان بلاد الرافدين من خلال دورها المؤثر والداعم لجهود مجلس الشعب والحكومة في استقرار مدنهم"، داعياً الى "تذليل كل العقبات والانفتاح على شرائح المجتمع عبر تفعيل الأجتماعــــــات لحل الخلافات تمهيداً للمضي بمبدأ الحوار الشامل الذي نتطلع الى ان يكون منهج كافة الاطراف امام المحن والتحديات".انتهى29/6ن

المصدر : موازين نيوز