التغيير تكشف لـ/موازين نيوز/ عن تورط البارزاني وعدد من وزراء كردستان بملفات فساد
التغيير تكشف لـ/موازين نيوز/ عن تورط البارزاني وعدد من وزراء كردستان بملفات فساد

خاص – جريدتي

اِظْهَـــــرْ النائب في برلمان كردستان، عضو حركة التغيير علي حمه صالح، السبت، وجود أكثر من 90 ملف فساد داخل الإقليم لكبار القادة والوزراء والمسؤولين، بينـمـــا أكد أن رئيس الإقليم السابق مسعود البارزاني، ووزير الثروات الطبيعية أشتي هورامي، من أهــم الشخصيات الفاسدة.

ومن هنا فقد ذكـر صالح، لـ/موازين نيوز/، إن "وزير الثروات الطبيعية الهارب آشتي هورامي، عليه العديد من ملفات الفساد"، كاشفاً عن "وجود اكثر من 90 ملف فساد داخل الاقليم لكبار القادة والمسؤولين ومن بينهم رئيس الحزب الديمقراطي مسعود البارزاني، وعدد من الوزراء وقيادات في الحزبين الديمقراطي والاتحاد الوطني".

وبدورة فقد قد ارْدَفَ، ان "عملية الفساد تجاوزت مليارات الدولارات والشعب الكردي يعيش الفقر والحرمان نتيجة الفساد"، مستطرداً "وقدمنا هذه الملفات الى المدعي العام في الاقليم لكن دون ان يتم تنفيذ اي شي بحق تلك الشخصيات".

واشار، الى ان "الفساد موجود في محافظتي أربيل والسليمانية وعلى مستوى قيادات كبيرة"، مؤكداً أن "وزير الثروات الطبيعية أشتي هورامي، هو افضــل الشخصيات الفاسدة".

هذا وكشفت مصادر مطلعة، أمس الجمعة (24/تشرين الثاني/2017)، عن مؤامرة كان يقودها وزير الثروات الطبيعية في إقليم كردستان أشتي هورامي، لتعطيل الاتفاق النفطي مع حكومة العاصمة العراقية.

وقالت مصادر لـ/موازين نيوز/، إن "هورامي، كان أداة للبعض من أجل تعطيل أي اتفاق نفطي على أساس الدستور مع حكومة العاصمة العراقية" .

وأضافت المصادر الذي اشترطت عدم الكشف عن نفسها، أن "الوزير اتفق مع بعض السياسيين في الإقليم على وضع جزء كبير من إيرادات سرقة النفط في حساباته الشخصية، دون وضعها في الحسابات الاتحادية او حتى حسابات حكومة الإقليم"، مشيرةً إلى أن "هورامي، هرب إلى لندن قبل إغلاق المطارات في الإقليم".انتهى29/6ن

المصدر : موازين نيوز