وزير العدل الفلسطيني يرد على قانون «الإعدام» الإسرائيلي
وزير العدل الفلسطيني يرد على قانون «الإعدام» الإسرائيلي

حَكَى وزير العدل علي أبو دياك اليوم، الخميس، إن مصادقة الكنيست الإسرائيلي بالقراءة التمهيدية على مشروع قانون إعدام الفلسطينيين الذين يقومون بعمليات ضد دولة الاحتلال الاسرائيلي يدخل في إطار إرهاب الدولة وجرائم الحرب وجرائم العدوان والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها دولة الاحتلال الاسرائيلي بحق أبناء شعبنا، مؤكدا أن دولة الاحتلال تمارس الجماعات التكفيرية المنظم ضد شعبنا بجميع سلطاتها التشريعية والقضائية والتنفيذية.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ "أبو دياك" أن دولة الاحتلال الاسرائيلي تستغل إعلان ترامب الذي يعتبر بحد ذاته انتهاكا الـي قواعــد الشرعية الدولية وتسخيره كمظلة لتبرير جرائمها العنصرية واحتلالها للأرض وعدوانها على الشعب وانتهاكها للقوانين والمواثيق والاتفاقيات الدولية، وتدفع باتجاه تصعيد الوضع على الأرض وتحاول شرعنة نهج الإعدامات الميدانية وإيجاد الغطاء القانوني لجرائم القتل التي أدينت بها وما زالت ترتكبها ضد شعبنا ومناضلينا الذين يمارسون حقهم المشروع الذي أقرته الشرعية الدولية في مقاومة الاحتلال والتصدي لجرائمه البشعة.

ووجه الدعوة لمنظمة الأمم المتحدة ومجلس حقوق البني ادم ودول العالم الحر لتجريم الاحتلال والاستيطان، لوضع حد لعدوان وجرائم الاحتلال وتشريعاته العنصرية التي تنتهك جميع قواعد وأحكام القانون الدولي الإنساني والشرعية الدولية.

ودعا المجتمع الدولي ودول العالم الحر والمحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة دولة الاحتلال الاسرائيلي على جرائمها العنصرية الخطرة التي تدخل في اختصاص المحكمة الجنائية، مؤكدا حق شعبنا في النضال بجميع الوسائل التي أقرتها الشرعية الدولية للخلاص من الاحتلال والحصول على حقنا في الحرية والاستقلال وتقرير المصير وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

المصدر : الصباح العربي