حالاً سيدة تروي تفاصيل صادمة عن زوجها: "بيأخد حقه الشرعي بالطبنجة "
حالاً سيدة تروي تفاصيل صادمة عن زوجها: "بيأخد حقه الشرعي بالطبنجة "

لم تكن تعرف رحاب أنها ستتعرض لهذه المواقف، حيث استحالت العشرة بينها وبين زوجها، ولما استنفدت الزوجة كل الفرص لجأت إلى محكمة الأسرة لتتخلص من زوج يعاملها بقسوة وعنف، بعدما رفض تطليقها، يمارس عليها تسلطه وجبروته، حسب تأكيدها.

وقفت رحاب أمام المحكمة وبوجه يملأه الخجل، تحَدَّثَت: «زوجي بيضربني ضربا مبرحا أنا وأولادي وبيضع طبنجته المرخصة على رأسي تهديدا بقتلي لو رفضت معاشرته، وقام بتحرير محضر شرطة اتهمني فيه بخيانته وسرقته لذا أطلب من المحكمة أن تطلقني منه طلقة بائنة للضرر».. هكذا أنهت «رحاب» حديثها أمام قاضي الأسرة بالقليوبية فى أثناء رحلتها النهائيــة للتخلص من زوجها في القضية رقم 69 لسنة 2017.

وأضافت الزوجة الشابة للقاضي أن زوجها دائم الشجار معها ومع أولادهما ويعاملها بغلظة شديدة وكلما طلبها لفراش الزوجية وامتنعت عنه لمرضها يخرج طبنجته ويضعها على رأسها ويحلف بأنه سيطلق الرصاص عليها إذا لم توافق حتى كرهت معاشرته وأحست بأنها مجرد «دمية» يفرغ فيها رغباته فقط.

وأشارت «رحاب» إلى أن زوجها «حامد» رجل ميسور الحال، يمتلك مخبزا ومصنعا ولكنه بخيل ولا يعطيني إلا للإنفاق على ما يشتهي من الطعام فقط وكلما طلبت منه المال لشراء بعض الملابس لى ولبناته الثلاث يرفض بشدة ويتعلل بأنه يمر بأزمة مالية بسبب تطوير المخبز.

واستطردت الزوجة التعيسة حديثها أمام القاضي بأنها من كثرة تهديد زوجها لها بإطلاق الرصاص عليها «على الفاضى والمليان» غافلته فى إحدى المرات وأخذت السلاح وقامت بتسليمه إلى قسم الشرطة ولما علم بذلك ضربها ضربا مبرحا وقام بتحرير محضر شرطة اتهمها فيه بسرقة سلاحه المرخص وسرقة أمواله.

واستكملت بأن زوجها ضربها ضربا مبرحا فى إحدى المرات ولما تدخلت إحدى بناتهما لمنعه قام بشد أجزاء طبنجته ووضعها فى رأسها مهددا بقتلها هي الأخرى، الأمر الذى دفعها لأخذ بناتها والذهاب بهم لمنزل أسرتها.

واختتمت «في كل مرة أتأكد أنه مجنون ويمكن أن يطلق علينا النار في أي وقت، فقررت النجاة ببناتي والهرب من جحيمه إلى الأبد».

المصدر : الحكاية