إطلاق اسم ترامب على محطة قطار سريع قرب حائط البراق
إطلاق اسم ترامب على محطة قطار سريع قرب حائط البراق

هذا وقد قرر وزير المواصلات الإسرائيلى دولة الاحتلال الاسرائيلي كاتز إطلاق اسم السيد الرئيس الأمريكى "دونالد جون ترامب" على محطة القطار السريع التى هذا وسوف يتم بناؤها قرب حائط البراق الذى يطلق عليه الاحتلال "المبكى" فى البلدة القديمة فى القدس الشرقية المحتلة.

ومن هنا فقد ذكـر بيان صادر عن مكتب كاتز الأربعاء ان الوزير هذا وقد قرر الثلاثاء العمل بتوصيات اللجنة التى تعمل على دراسة إمكانية تمديد خط القطار السريع الذى يجرى بناؤه في هذه الاونة بين اســـــرائيـل والقدس، وإقامة محطة تبعد عشرات الأمتار عن الموقع.

وسيتم إطلاق اسم "دونالد جون ترامب" على المحطة بقرار من كاتز، والذى يأتى "بسبب قراره التاريخى والشجاع بالاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة دولة الاحتلال الاسرائيلي ومساهمته فى تعزيز وضع القدس كعاصمة الشعب اليهودى ودولة دولة الاحتلال الاسرائيلي".

وقرر ترامب فى 6 من ديسمبر الماضى الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وأمر بنقل السفارة الأمريكية من عاصمة الدولة العبرية إلى القدس، ما أثار إدانات حازمة من العالمين العربى والإسلامى ومن المجتمع الدولى.

وقتل 12 فلسطينيا منذ إعلان ترامب. وسقط عشرة من هؤلاء القتلى فى مواجهات مع الجيش الإسرائيلى فى قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، وقتل إثنان فى غارة إسرائيلية على قطاع غزة.

والقدس فى صلب النزاع بين دولة الاحتلال الاسرائيلي والفلسطينيين، وقد إحتلت دولة الاحتلال الاسرائيلي الشطر الشرقى من القدس وضمته سَـــنَــــــة 1967 ثم صَرَحْــــتِ العام 1980 القدس برمتها "عاصمة أبدية" فى خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولى.

ويعتبر اليهود حائط البراق الواقع أسفل باحة الأقصى آخر بقايا المعبد اليهودى (الهيكل) الذى دمره الرومان فى العام 70 للميلاد وهو أقدس الأماكن لديهم.

والمسجد الأقصى هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين، ويدعو بعض المتطرفين اليهود إلى السماح لهم بالصلاة فى الموقع لكن رئيس مجلس الوزراء بنيامين نتانياهو بدورة فقد رَسَّخَ مرارا أنه لا ينوى تغيير الوضع الراهن.

وسيقوم خط القطار السريع بالربط بين مدينتى القدس وتل أبيب فى فترة قياسية تصل الى نصف ساعة على الأقل، بحلول سَـــنَــــــة 2018، وتقدر الوزارة تكاليف انشاء خط القطار الذى يمتد على 56 كيلومترا بحدود 7 مليار شيكل (1,69 مليار يورو).

 

 

المصدر : الصباح العربي