البرلمان العربي يضع خطة لافشال ترشيح الاحتلال الإسرائيلي لشغل مقعد في مجلس الأمن
البرلمان العربي يضع خطة لافشال ترشيح الاحتلال الإسرائيلي لشغل مقعد في مجلس الأمن

عقدت لجنة فلسطين التابعة للبرلمان العربي اجتماعها السادس بالــــقاهــــرة برئاسة رئيس مجلس الشعب العربي السيد الدكتور مشعل السلمي لمناقشة ومتابعة تنفيذ قرار مجلس الشعب الصادر عن الجلسة الطارئة له في 11 الشهر الجاري والمتضمن خطة التحرك للتصدي لقرار الإدارة الأمريكية بشأن الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال الإسرائيلي، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس.
ومن هنا فقد ذكـر مجلس الشعب في بيان صحفي اليوم أن اللجنة أوصت بمواصلة دعم مجلس الشعب العربي الكامل لكافة قرارات السلطة الفلسطينية، بشأن مواجهة القرار الأمريكي، وضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني والالتزام الأمين والصادق لكافة الأطراف ببنود اتفاق المصالحة المُوقع بالــــقاهــــرة، واستمرار دور "مصر" في المصالحة الفلسطينية وتذليل كافة العقبات التي تقف أمام إنهاء الانقسام.
كما أوصت بالتنسيق مع الاتحاد البرلماني العربي والمجالس والبرلمانات الوطنية العربية لإدراج بند طارئ بشأن عدم المساس بالوضعية التاريخية والقانونية لمدينة القدس على جدول أعمال الاتحاد البرلماني الدولي في الدورة الْمُقْبِلَــةُ رقم 138 المـــــقــــرر عقدها بجنيف خلال الفترة من 24-28 مارس 2018م.
وانتهت اللجنة من إعداد مشروع خطة تحرك مجلس الشعب العربي للتصدي لترشيح القوة القائمة بالاحتلال (دولة الاحتلال الاسرائيلي) لشغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن الدولي لعامي 2019-2020م وسيُعرض مشروع الخطة على الجلسة العامة للبرلمان العربي المُهذا وقد قرر عقدها يوم غد (الخميس) لإقرارها.
وطالبت اللجنة بتواصل رئيس مجلس الشعب العربي مع الأمين العام للأمم المتحدة، والمفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق البني ادم ومطالبتهما التدخل العاجل لإيقاف استمرار بناء مستوطنات القوة القائمة للاحتلال (دولة الاحتلال الاسرائيلي)، وإيقاف الانتهاكات الجسيمة التي تنتهجها القوة القائمة بالاحتلال بحق الشعب الفلسطيني والأطفال والشيوخ الفلسطينيين.
وأيدت مخاطبة رئيس مجلس الشعب العربي لبرلمانات الدول التي صوتت ضد قرار الجمعية
العامة للأمم المتحدة الصادر في21 ديسمبر 2017م بشأن القدس، أو التي امتنعت عن
التصويت لمراجعة موقفها والالتزام بالقانون والمواثيق وقرارات الشرعية الدولية والوقوف بجانب الحق الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.
وطالبت اللجنة بمخاطبة برلمانات كافة الدول التي صوتت لصالح القرار في وتقديم الشكر لها، وحثها على مواصلة مواقفها ودعم قيام دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

المصدر : الجزيرة اونلاين