ترامب الابن ينشر مراسلاته مع (ويكيليكس) خلال حملة الرئاسة الأمريكية 2016
ترامب الابن ينشر مراسلاته مع (ويكيليكس) خلال حملة الرئاسة الأمريكية 2016
بث ترامب جونيور نجل السيد الرئيس الأمريكي سلسلة تويتات عبر موقع التواصل الاجتماعي (Twitter تويـــتـر) تتضمن ثلاثة ردود ضخمة بشأن مراسلات مع ويكيليكس خلال حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية العام الماضي، والتي بدأت بتاريخ 20 سبتمبر 2016.

ونقلت قناة (سكاي نيوز) الفضائية اليوم /الثلاثاء/ عن ترامب الابن قوله - عبر موقع التواصل الاجتماعي (Twitter تويـــتـر) - "ها هي سلسلة من الرسائل مع ويكيليكس مع ثلاثة ردود ضخمة، والتي اختارت واحدة من لجان الكونجرس تسريبها بشكل انتقائي".

وقد قام بنشــر ترامب الابن تويتات مرفقة بلقطات لمحتوى الشاشة لرسائل مع ويكيليكس، ومنها طلبات من ويكيليكس بالتعليق على قصص إخبارية.. وشملت الرسائل أيضا طلبات من ترامب جونيور للإفراج عن سجلات العوائد الضريبية لوالده المرشح الرئاسي آنذاك ترامب.
وتقول إحدى رسائل ويكيليكس "مرحبا دون، في إشارة إلى دونالد الابن، لدينا فكرة غير عادية (..) دعنا نتعرف على عوائد أبيك الضريبية"، وتتحدث رسائل تالية عن "مزايا" فعل ذلك بالنسبة لكل من حملة ترامب وموقع ويكيليكس.
علي حسب ما نقلت وسائل الإعلام فإن ما نشره ترامب الابن بحوزة الكونجرس أصلا كجزء من تحقيق جار بشأن التدخل الروسي في الانتخابات، وهي أمور سئل عنها خلال جلسة استماع في سبتمبر الماضي.
وتأتي هذه الخطوة بعد بث مجلة (أتلانتك) أن مراسلات تمت بين ترامب الابن وويكيليكس، اقترح فيها حساب المنظمة تزويد ترامب الابن بالوثائق، وحضه على الترويج لما كشفته عن بريد ه كلينتون الإلكتروني، كما سئل عن عائدات والده الضريبية.
وشجع حساب ويكيليكس، أثناء المراسلات، ترامب الابن على أن يمضي وقته في التنازع بشأن نتائج الانتخابات إذا فَقَــــــــدَ والده، وأن يهاجم وسائل الإعلام ويندد بأي تلاعب يعتقد أنه حصل أثناء الانتخابات.. وطلب ويكيليكس من السيد الرئيس المنتخب أن يطلب من أستراليا تعيين جوليان أسانج مؤسس ويكيليكس سفيرا لدى الولايات المتحدة.
جدير بالذكر أن (ويكيليكس) هي منظمة دولية غير ربحية تنشر تقارير وسائل الإعلام الخاصة والسرية من مصادر صحفية وتسريبات أخبارية مجهولة، وبدأ موقعها على الشبكة العنكبوتية سنة 2006 تحت اسم (منظمة سن شاين الصحفية).. وادعت بوجود قاعدة بيانات لأكثر من 1.2 مليون وثيقة خلال سنة من ظهورها.

المصدر : صدي البلد