الان للمرة السادسة.. سيدة تحكي تفاصيل تحرش بوش الأب بها: «شعرت بالرعب»
الان للمرة السادسة.. سيدة تحكي تفاصيل تحرش بوش الأب بها: «شعرت بالرعب»

حيث قد أوْرَدَت صحيفة «Times» البريطانية، الاثنين، أن سيدة أمريكية وفي هذا الامر فقد صرحت بأن السيد الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج بوش الأب، تحرش بجسدها، وهي السيدة السادسة التي تتدعي قيامه بالتحرش الجسدي، حسبما أفاد موقع «موسكو اليوم».

وقالت روزلين كويجان، للصحيفة البريطانية، إن حادثة التحرش وقعت في نوفمبر 2003 في إحدى الاحتفاليات في تكساس حين كان عمرها في ذلك الحين 16 عاما، عندما كانت تتصور مع السيد الرئيس السابق بوش.

وفي التفاصيل التي سردتها السيدة كويجان للصحيفة، أوضحت أن بوش مد يده تحت خصرها وتلمسها من الخلف، وعندما سألها محاورها: كيف تصفين شعورك في تلك اللحظات؟ أجابت كويجان: «رعب مطبق».

مِــنْ نــاحيتــة قام ممثل السيد الرئيس الأمريكي الأسبق، جيم ماكجرات بالاعتذار كعادته عن تصرفات بوش، كلما ادعت امرأة أنه تحرش بها، وذلك في بيان وأرسله لمقر الصحيفة دون الحضور والمشاركة في اللقاء.

وأوردت الصحيفة كلمات ماكجرات التي جاء فيها: «إن جورج بوش لم يكن يفكر بإيذاء أي واحدة من النساء اللاتي تصورن معه، أو التسبب لهن بأي إحراج بل تصرف على سجيته، وهو يقدم اعتذاره لجميع النساء اللاتي شعرن بالإهانة من غير قصد خلال التصوير».

وكان ماكجرات قد أوضح في أغسطس الماضي لصحيفة «هيل» الأمريكية أن جورج بوش يعاني من مرض في الأعصاب ولا يستطيع تثبيت ذراعه ويبلغ الآن من العمر 93 عاما، وهو مقعد منذ 5 سنوات ويستخدم كرسيا متحركا، ولذا فقد «كانت يد بوش تنزل، والكلام لماكجرات، تحت خصور النساء اللواتي تصورن معه».

وشغل جورج بوش الأب منصب رئيس الولايات المتحدة في الأعوام 1989-1993. وقبل فوزه بمنصب السيد الرئيس شغل منصب نائب رئيس الولايات المتحدة في عهد السيد الرئيس الراحل، رونالد ريجان، وعضوا في الكونغرس عن الحزب الجمهوري، وممثل أمريــكا في منظمة الأمم المتحدة، والمبعوث الخاص للولايات المتحدة إلى الصـين وعاصمتها بَـكَيْنَ ومدير المخابرات المركزية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم