الجيش المصري يعلن مقتل عناصر ارهابية وتحرير ضابط مختطف
الجيش المصري يعلن مقتل عناصر ارهابية وتحرير ضابط مختطف

  صَرَحْ الجيش المصري الثلاثاء مـــــصـــــرع "عناصر ارهابية" شاركت في هجوم اوقع 16 قتيلا في صفوف قوات الأمن على طريق الواحات في 20 تشرين الاول/اكتوبر الجاري. علي حسب مصدر عسكري لفرانس برس فقد نجحت قوات الأمن في تحرير ضابط مصري اختطف خلال هجوم الواحات في الصحراء الغربية. وقد أضــاف المصدر أن عملية الثلاثاء التي تضمنت تدخلا جويا وأرضيا من جانب قوات الأمن ضد العناصر الارهابية تم تنفيذها بالتنسيق مع الشرطة ونجحت في تحرير النقيب محمد الحايس.
ومن هنا فقد ذكـر الجيش في بيان بثه التلفزيون الرسمي إنه "بناء على معلومات مؤكدة (تم الحصول عليها) بالتعاون مع عناصر وزارة الداخلية عن اماكن اختباء العناصر الارهابية التي قامت باستهداف قوات الشرطة على طريق الواحات قامت القوات الجوية بمهاجمة منطقة اختباء العناصر الارهابية باحدى المناطق الجبلية غرب الفيوم" نحو 100 كلم جنوب الــــقاهــــرة في وسط "مصر". وبدورة فقد قد ارْدَفَ البيان أن "الضربات اسفرت عن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الاسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار والقضاء على عدد كبير من العناصر الارهابية". وكان 16 من قوات الامن المصرية قتلوا في العشرين من تشرين الاول/اكتوبر في تصادمات مع متطرفين في منطقة الواحات البحرية على بعد 135 كلم جنوب غرب الــــقاهــــرة، في احد اسوأ الاعتداءات منذ بدء الهجمات على قوات الامن في العام 2013. ولم تتبن اي جهة الاعتداء. وفي اعقاب الهجوم، نفذت قوات الأمن المصرية عمليات رصد ومتابعة في بلدات نائية في محافظات الجيزة وصعيد "مصر"، لكشف اماكن
اختباء المسلحين.

المصدر : الجزيرة اونلاين