المعارضة في فنزويلا تصعد من احتجاجاتها ضد مادورو
المعارضة في فنزويلا تصعد من احتجاجاتها ضد مادورو

المعارضة في فنزويلا تصعد من احتجاجاتها ضد مادورو

[18/يوليو/2017]
كراكاس-جريدتي:

دعت المعارضة في فنزويلا إلى إضراب سَـــنَــــــة في تصعيد لاحتجاجاتها ضد السيد الرئيس نيكولاس مادورو.

وقالت المعارضة إنها ستتخذ خطوات لتشكيل حكومة "وحدة وطنية" وتعيين قضاة جدد بدلا من الموالين لمادورو في المحكمة العليا بما يثير احتمال إنشاء كيان مواز للدولة.

وبعد شهور من مسيرات الشوارع التي سقط فيها قرابة 100 قتيل أقنع ائتلاف الاتحاد الديمقراطي الملايين بالنزول إلى الشوارع يوم الأحد للمشاركة في استفتاء غير رسمي بهدف نزع الشرعية عن زعيم يصفه بأنه ديكتاتور.

ويطالب زعماء المعارضة بانتخابات عامة وإحباط خطة مادورو لتشكيل هيئة تشريعية جديدة مثيرة للجدل تعرف باسم الجمعية التأسيسية في انتخابات مقررة يوم 30 يوليو تموز.

ووصف مادورو الذي تنتهي فترته الرئاسية مطلع 2019 استفتاء المعارضة بأنه تــمــريـن داخلي تجريه ولا يؤثر على حكومته.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ في رسالة وجهها للمعارضة يوم الأحد "لا تفقدوا صوابكم واهدأوا". وتعهد بأن تجلب الجمعية التأسيسية التي ستتشكل السلام للبلد الذي يعيش فيه 30 مليون شخص.

وقد أنتصر مادورو (54 عاما) الذي عمل سائق حافلات وتولى منصب وزير وزير الخارجية لفترة طويلة في ظل حكم تشافيز بالانتخابات سَـــنَــــــة 2013 لكن نسب شعبيته تهاوت إلى ما يتجاوز 20 في المئة بقليل خلال مشكلة اقتصادية طاحنة في البلد العضو بمنظمة أوبك.

ويعارض معظم مواطني فنزويلا الجمعية التأسيسية التي ستملك سلطة إعادة كتابة الدستور وحل الهيئة التشريعية الحالية التي تقودها المعارضة لكن مادورو يعتزم إجراء التصويت في غضون أسبوعين.


جريدتي

المصدر : سبأنت