بفضل ماكرون.. فرنسا رائدة عالميا فى القوة الناعمة
بفضل ماكرون.. فرنسا رائدة عالميا فى القوة الناعمة

تجاوزت الدولة الفرنسية، الولايات المتحدة وبريطانيا كقوة ناعمة فى العالم، وفقا لاستطلاع سنوى يدرس مدى تأثير النفوذ العالمى غير العسكرى الذى تمارسه دولة منفردة.

علي حسب صحيفة "ذا جارديان" البريطانية، رغم تصدر إنجلترا القائمة قبل عامين، واحتلت الولابات المتحدة الامريكية الصدارة العام الماضى، فإن يبدو أن إقتراع ترامب رئيسا للبلاد، وتصويت إنجلترا لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبى، وكذلك إقتراع إيمانويل ماكرون رئيسا لفرنسا، غير الرؤية العالمية.

القوة الناعمة، مصطلح صاغه جوزيف ناى الأكاديمى، هو القدرة على تسخير التحالفات الدولية وتشكل تفضيلات الآخرين من خلال جاذبية البلاد.

وصعود العاصمة الفرنسية من المرتبة الخامسة إلى الأولى، يعود بشكل جزئى إلى تأثير ماكرون، لكنه أيضا يعتمد على الشبكة الدبلوماسية الفرنسية الواسعة، التى لا مثيل لها من حيث العضوية فى مؤسسات دولية ومتعددة الأطراق.

المصدر : مبتدأ