رئيس لجنة مكافحة الإرهاب بالأمم المتحدة: أوروبا تواجه عودة مقاتلين «خطرين»
رئيس لجنة مكافحة الإرهاب بالأمم المتحدة: أوروبا تواجه عودة مقاتلين «خطرين»

حَكَى جان-بول لابورد رئيس لجنة مكافحة الجماعات التكفيرية بالأمم المتحدة إن الاتحاد الاوروبي ستواجه هذا العام تدفقا لمقاتلي تنظيم داعش، الذين انهزموا في الجمهورية السورية والموصل والذين يعتبرون أكثر خطورة من العائدين السابقين وأكثر خبرة بالحروب والمعارك.

ومن هنا فقد ذكـر لابورد في حديث إلى الصحفيين عقب لــقـاء مع مسؤولين بالاتحاد الأوروبي أمس الأول: إن عدة دول أوروبية تُقدر أن معدلات تدفق المقاتلين العائدين من مناطق النزاعات ازدادت بنسبة الثلث خلال العام الأخير.

ومن هنا فقد ذكـر لابورد: إن المقاتلين الأجانب الذين يسعون إلى العودة لأوروبا الآن «أكثر خطورة» بكثير من العائدين السابقين.

وتقول الأمم المتحدة استنادا لتقديرات حكومية إن بين 40 و50 في المائة من حوالي 30 ألف مقاتل أجنبي، ليس جميعهم من الاتحاد الاوروبي، غادروا بالفعل أراضي خاضعة لسيطرة داعش.

المصدر : صحيفة اليوم