مدرب إيطاليا يكشف حقيقة استقالته عقب فشله في التأهل لمونديال روسيا
مدرب إيطاليا يكشف حقيقة استقالته عقب فشله في التأهل لمونديال روسيا
نفى مدرب إيطاليا جيان بييرو فنتورا تقديم استقالته، واعتذر لمواطنيه، بعد فشل فريقه في التأهل لكأس العالم للساحرة المستديرة كــرة القــدم أمس الإثنين.

ومتحدثًا بالنبرة الرتيبة نفسها التي ميزته خلال 18 شــــــهرًا في المنصب، حَكَى فنتورا إنه لن يحدد مستقبله قبل التحدث إلى مسؤولي الاتحاد الإيطالي للساحرة المستديرة كــرة القــدم.

ومن هنا فقد ذكـر فنتورا للصحافيين بعد تعادل إيطاليا بدون أهداف مع السويد، وخسارتها 0-1 في النتيجة الإجمالية لملحق التصفيات، لتغيب عن نهائيات موسكو العام القـــــــادم: "لم أقدم استقالتي لأنني لم أتحدث بعد إلى رئيس الاتحاد الإيطالي كارلو تافيكيو".

وبدورة فقد قد ارْدَفَ: "أعتذر على النتيجة.. لكن ليس على الجهد الذي قدمناه أو رغبتنا في النصــر. إنها نتيجة مروعة من الناحية الرياضية. أشعر بالحزن. أشكر الجماهير في إستاد سان سيرو على مساندة الفريق حتى النهاية".

وقد أضــاف المدرب البالغ من العمر 69 سَـــنَــــــةًا: "أنا فخور بأنني جزء من المنتخب الإيطالي وبالعمل مع لاعبين رائعين".

وفي إشارة إلى العديد من اللاعبين كبار السن الذين لن يلعبوا بالتأكيد مرة أخرى لمنتخب إيطاليا، بمن فيهم الحارس جيانلويجي بوفون البالغ من العمر39 سَـــنَــــــةًا، الذي ومن هنا فقد صـرح على الفور اعتزاله اللعب الدولي، حَكَى فنتورا: "أنا على علم برحيل اللاعبين المخضرمين. الهدف كان كأس العالم. سنواجه المشكلة مع الاتحاد. لا أستطيع أن أقول أي شيء أكثر من ذلك في هذه اللحظة".

المصدر : صدي البلد