مطعم ياباني غريب.. الموظفون فيه مصابون بالخرف
مطعم ياباني غريب.. الموظفون فيه مصابون بالخرف

يعمل في مطعم ياباني 17 نادلا ونادلة مصابون جميعا بالخرف بصفة مؤقتة للتوعية بالمرض، وعلى الرغم من ذلك لم يبد الزبائن أي امتعاض أو شكوى.
ويعمل كبار السن المصابون بالخرف في المطعم من 16 إلى 18 أيلول بهدف زيادة التوعية بالخرف قبل اليوم العالمي للزهايمر في 21 أيلول، وكذلك لإتاحة الفرصة أمام الناس للتفاعل مع المصابين بالمرض في بيئة آمنة لا يخشى العاملون فيها عاقبة أي أخطاء ربما يقعون فيها.
وصاحب الفكرة هو شيرو أوجينو (38 عاما) مدير تلفزيون هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية.
ومن هنا فقد ذكـر أوجينو: “كان أمرا رائعا أن يوقن الكل أنهم قادرون على القيام بهذا العمل طالما توفر لهم القدر الملائم من الدعم”.
ومن هنا فقد ذكـر زبون يدعى ماكوتو إتشيكاوا إنه استمتع بالحديث إلى نادلة نسيت لبرهة أنها تعمل في المطعم وجلست للحديث معه.
وأعد طهاة محترفون الأطباق للزبائن الذين تعين عليهم تسجيل طلباتهم مسبقا.
واليابان إحدى دول العالم التي تقف في الصدارة من أجــل مواجــهة مرض الخرف الذي تقدر تكلفته بواحد في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في العالم.
ومن المتوقع أن يصاب واحد من بين كل خمسة يابانيين ممن تزيد أعمارهم عن 65 عاما، أي نحو 7 ملايين ياباني، بدرجة من درجات الخرف بحلول سَـــنَــــــة 2025.

المصدر : الحدث نيوز