قصة سيدة أمريكية تسلط الضوء على مخاطر “الباديكير” في مراكز التجميل!
قصة سيدة أمريكية تسلط الضوء على مخاطر “الباديكير” في مراكز التجميل!

تحرص معظم النساء على عمل الباديكير، وهو برنامج العناية بالقدم والأظافر، كالتخلص من الجلد الزائد حول الأظافر وترطيب الكعوب كإجراء وقائي للحد من ظهور التشققات.

لكن لكل شيء مميزاته وعيوبه التي تجعلنا نعيد التفكير مرة أخرى، ونتوخى الحذر في المرات الْمُقْبِلَــةُ قبل القيام بأي شيء قد يسبب لنا مشاكل نحن في غنى عنها، لذلك سلطت مجلة “نيو بيوتي” الضوء على ما قد يسببه الباديكير من حروق في القدمين.

وفي قصة مثيرة، روت سيدة أمريكية تدعى سيندي ديلون تجربتها الشخصية مع حروق القدمين نتيجة الباديكير في أحد صالونات التجميل.

وأكدت أن تلك الحروق ناجمة عن إزالة مختصة الأظافر المكسورة من أصابع قدميها بالجيل المخصص لذلك، من ثم وقعت بعض القطرات على قدم “ديلون”، قبل لفها في المناشف الساخنة والكيس البلاستيكي.

واستطردت “ديلون”: “شخّص الطبيب الحالة بأنها حروق من الدرجة الثانية، والتي جعلتني طريحة الفراش لمدة شهرين حتى تماثلت للشفاء من هذا الألم الرهيب”.

حيث اوضــح من نـاحيته، أنكر الصالون ارتكاب أية أخطاء أدت لهذه الحروق البالغة أو أنه لم يتبع الإجراءات الصحية اللازمة.

ويقول طبيب الأمراض الجلدية “دانيال إيرس” في كانساس: “ينتشر هذا النوع من الإصابات بشكل كبير في أصابع القدم، وهو مؤلم جداً ويصيب الأصابع بالاحمرار الشديد وينتج عنه الصديد بكميات كبيرة تتسبب في معظم الأحيان بقطع جزء من إصبع القدم”.

المصدر : فوشيا