الان «الأوقاف»: سنقف خلف الجيش والشرطة لدحر هذا الإرهاب الغاشم
الان «الأوقاف»: سنقف خلف الجيش والشرطة لدحر هذا الإرهاب الغاشم

استنكر السيد الدكتور أشرف فهمي، مدير سَـــنَــــــة وزارة الأوقاف، على الهجوم الإرهابي، الذي استهدف أمس محيط مسجد «الروضة»، بشمــــــال سينـــــــــــاء، على يد نحو 30 عنصرًا تكفيريَا يرفعون علم «داعش»، متسائلًا: «ما ذنب الشيوخ والأطفال والشباب الذين راحوا ضحية الغدر والخيانة؟!».

وأكد «فهمي»، خلال مـــــداخــــلة تــلــيــفــونــيــة ببرنامج «المواجهة»، المنقول عبـر فضائية «إكسترا نيوز»، مع الإعلامية ريهام السهلي، مساء السبت، «سنقف خلف جيشنا وشرطتنا لدحر هذا الجماعات التكفيرية الغاشم».

ومن هنا فقد ذكـر إن الدين الإسلامي الحقيقي يدعو إلى السماحة واليسر واحترام دور العبادة، متابعًا ان هؤلاء التكفيرييــن لديهم مفاهيم مغلوطة ولم يفهموا الدين على صحيحه؛ بسبب الكتب التي نشأوا عليها وهم صغار، وخُيلت لهم أنهم على صواب وهم على خطأ، وما يفعلونه هو أسوء ما يمكن أن يصل إليه البشر.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ: «قمنا بتطهير المساجد من الكتب التي تحتوي على أي فكر تكفيري، والآن هناك مسح شامل لجميع مكاتب الأوقاف، نحن نعمل على ذلك منذ عامين وما زلنا مستمرين».

جدير بالذكر أن نحو 30 عنصرًا تكفيريَا يرفعون علم «داعش» قد نفذوا هجومًا إرهابيًا، أمس الجمعة، من خلال إطلاق الأعيرة النارية على المصلين بمسجد «الروضة» بمنطقة «بئر العبد»، بشمــــــال سينـــــــــــاء، أثناء صلاة الجمعة، وهو ما أسفر عن استشهاد 305 وإصابة 128 آخرين، وذلك حسب ما جاء في بيان النيابة العامة.

المصدر : بوابة الشروق