برلماني : حادث سيناء نتيجة لإفشال مخططات الدول الداعمة للإرهاب
برلماني : حادث سيناء نتيجة لإفشال مخططات الدول الداعمة للإرهاب
نعى النائب محمد بدوى دسوقى ،عضو مجلس الشعب عن دائرة الجيزة شهداء الوطن من الأبرياء والمدنيين، الذين استشهدوا إثر العملية الإرهابية الخسيسة التي أستهدفت المصليين أثناء تأدية صلاة الجمعة في " مسجد الروضة" بمنطقة بئر العبد بالعـــــــريش ،قائلًا" خالص التعازى لأهالى أسر ضحايا الجماعات التكفيرية الخسيس بمسجد الروضه بشمــــــال العـــــــريش وتمنياتنا بالشفاء العاجل للمصابين ورحمة الله على الأبرياء.

وكتب بدوي، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "فــــيـــســــبـــــوك"، "اليوم هذا وقد قرر المسجد أن يعترف للكنيسة بسرا لطالما احتفظ به، أنه بريء من ما حدث لها في السابق ، و كما نحن شركاء في هذه الحياه، نحن كذلك شركاء في مواجهة الجماعات التكفيرية".

ومن هنا فقد ذكـر إن الكنائس ليست وحدها المستهدفة كما حدث للكاتدرائية وكنيسة مار جرجس بطنطا وغيرها،وليس العمل الإرهابى الذى استهدف مسجد السلام قبل ذلك، عملية خارج سياق المخطط الدنىء الذى يستهدف الوطن بأسره، الجماعات التكفيرية يؤكد أن الدولة المصرية استطاعت تخطيه.

وقد أضــاف: العملية الإرهابية رغم أنها آلمتنا أوضحت أننا استطعنا نحر الجماعات التكفيرية، وشل حركته ليستهدف المدنين والعزل، مضيفًا أن مهاجمه التكفيرييــن ومخططات الدول الأجنبية جاءت بعد عملية المخابرات العامة المصرية بكشف أكبر شبكة تجسس تركية في "مصر"،وهذا ما يؤكد أننا مازلنا في حرب شرسة مع الجماعات التكفيرية وهذا لن يزيدنا إلا إصرارًا لدحره، كما أن مساعي "مصر" في عملية المصالحة الفلسطينية نحو تشكيل حكومة وفاق فلسطينية تضم كل الطوائف، وأيضًا الجهد التي تبذله "مصر" بين الطوائف السورية، كل هذا يخلق مزيد من الحقد ومحاولة إبعاد "مصر" عن المشهد العربي والإقليمي بعمليات إرهابية لن تؤثر علي ريادة "مصر" من جـــديـــد للوطن العربي.

المصدر : صدي البلد