الان «زى النهارده»في١٣ يناير ١٩٤٨.. وفاة أنطون الجميل
الان «زى النهارده»في١٣ يناير ١٩٤٨.. وفاة أنطون الجميل

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في سَـــنَــــــة ١٨٨٧، وفى بيروت ولد، ودرس في الجامعة اليسوعية، التي بدأ فيها أول خطوات مسيرته الصحفية، حيث كتب في مجلتها، التي كانت تحمل اسم «البشير».. نحن نتحدث عن الصحفى اللبنانى أنطون الجميل، والذى رويت عنه واقعة طريفة أثناء رئاسته لتحرير الأهرام حيث وصله نعى حينما كانت الأهرام ماثلة للطبع فوقع عليه أنطون بعبارة «ينشر إذا كان له مكان» ودفع به لعامل الطباعة الذي بث النعى مع التوقيع، فجاء النعى على النحو الآتى «توفى فلان الفلانى أسكنه الله فسيح جناته.. إذا كان له مكان«.

وقد توفي أنطون الجميل «زى النهارده» في١٣ يناير ١٩٤٨م، وحضر أنطون إلى "مصر" في سَـــنَــــــة ١٩٠٧، وأسس مجلة الزهور، وكانت منبراً لكبار أقلام العصرمن الشعراء والكتاب من أمثال شوقى وحافظ ومطران والمنفلوطى، ومى زيادة شبلى شميل وآخرين.

وظل يصدرها حتى سَـــنَــــــة ١٩١١م، وتم انتخابه عضواً في مجلس الشيوخ المصرى إلى أن أصبح رئيساً لتحرير الأهرام ١٩٣٣م، حتى وفاته.

المصدر : المصرى اليوم