الان «إتش سي» تتوقع إبقاء لجنة السياسات النقدية على سعر الفائدة
الان «إتش سي» تتوقع إبقاء لجنة السياسات النقدية على سعر الفائدة

توقع تقرير صادر عن إدارة البحوث بشركة إتش سي للأوراق المالية والاستثمار، أن تواصل لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري موقفها بالحفاظ على ســعر الفائدة على ما هي عليه في اجتماعها المـــــقــــرر عقده الخميس، مع توقعات ببدء خفض ســعر الفائدة في فبراير. وأرجع ذلك إلى أن لجنة السياسة النقدية ومن هنا فقد قررت في اجتماعها السابق في نوفمبر 2017 إبقاء اسعـــــار الفائدة.

وقالت سارة سعادة، محلل أول الاقتصاد الكلي بإدارة البحوث بشركة «إتش سي» للأوراق المالية والاستثمار، إن ذلك جاء على الرغم من استقرار أرقام التضخم الشهرية، وهو ما يشير إلى موقف متحفظ بشأن بداية وشيكة لتخفيض اسعـــــار الفائدة، كما شهد اسعـــــار صرف الجنيه منذ الاجتماع المذكور بعض التقلب، ليصل إلى 17.85 جنيه مصري للدولار بعد استقرار حوالي 3 أشهر عند 17.65 جنيه للدولار.

وقد أشـــــــــــار إلى أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الربع الأول من 17/18 قد غطت تقريبا عجز الحساب الجاري، مما يعني وجود أسس قوية للموقف الخارجي. وفي غضون ذلــــك ، فإن إنتاج حقل ظهر الأولي للغاز، الذي بدأ في منتصف ديسمبر، سيسهم في تحقيق وفورات تصل إلى 60 مليون دولار شهريا، مع زيادة المدخرات مع زيادة الإنتاج، وفقا لوزير البترول.

وكانت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري أبقت على ســعر الفائدة للمرة الثالثة بعد ارتفاعين متتاليين بمقدار 200 نقطة أساس في 21 مايو و6 يوليو. وتراجع معدل التضخم السنوي إلى 26.0٪ في نوفمبر من 30.8٪ في الشهر السابق، بينما تباطأ التضخم الشهري إلى 0.97٪ من 1.10٪ في أكتوبر، وفقا للبيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم