التو وزير الزراعة الأردنى الأسبق: زراعة القمح على المصاطب أخذها العالم من مصر
التو وزير الزراعة الأردنى الأسبق: زراعة القمح على المصاطب أخذها العالم من مصر

حَكَى محمود دويري وزير الزراعة الأردني الأسبق، أن الهدف من مشروع تعزيز الأمن الغذائي، هو تحقيق أمن غذائي في الدول العربية، وهذا المشروع ينفذ في ثمان دول عربية من المشرق العربي وحتى المغرب العربي، مروراً بجمهورية "مصر" العربية والسودان أيضًا.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ "دويرى"، خلال ندوة مديرية الزراعة عن تعزيز الأمن الغذائى، أن هذا المشروع يهدف إلى زيادة الإنتاجية، عن طرق تكنولوجيا مختلفة وعن طريق تحسين أنواع تقاوي، وهذا المشروع في عدة دول عربية وبالأخص "مصر"، أثبت تحقيق نسبة أكبر من الإكتفاء الذاتي، موضحا أنه من الطبيعي في زيادة الإنتاجية يتحسن دخل المزارع، وتقل الفجوة الغذائية.

وأكد أن زراعة القمح على المصاطب هذه الفكرة استنبطت من جمهورية "مصر"، والهدف منها تقليل استعمال المياه في ري المحصول، قائلا: "وجدنا أن تقليل المياه بنسبة 20% يعطي نفس الإنتاجية، وهذا يعني اننا نستطيع ان نتوسع في الأراضي وتوفير المزيد منها".

تَـجْدَرُ الأشـاراة الِي أَنَّـــــة محمود دويري، وزير الزراعة الأردني الأسبق، ورئيس مشروع تعزيز الأمن الغذائي في الدول العربية، قد زار الدقهلية اليوم، وجاء ذلك بحضور المهندس محمد عبد الله وكيل وزراعة الزراعة بالدقهلية، المهندس أنور عجيز رئيس الفريق العلمي للمشروع بالدقهلية، مصطفى العزب السيد الرئيس المناوب للمشروع.

المصدر : اليوم السابع