بالفيديو.. أحمد السيد النجار: أنا مفجر قضية تيران وصنافير
بالفيديو.. أحمد السيد النجار: أنا مفجر قضية تيران وصنافير

حَكَى أحمد السيد النجار، رئيس مؤسسة الأهرام سابقا، إن استقالته من مؤسسة الأهرام انتصارًا للعمل والإنجاز، وذلك بعدما رفض الوجود لمجرد الحرص على الاستمرار في المؤسسة، مضيفا: «استقالت؛ لأني أرفض الوجود في أي مكان وصلاحياتي ليست كاملة».

وتحدث النجار، في تصريحات لبرنامج «بتوقيت "مصر"»، على قناة «التليفزيون العربي»، عن أنه مفجر قضية تيران وصنافير، وكتب مقالًا ونشره على حساب على «فــــيـــســــبـــــوك»، ورفض النشر في مؤسسة الأهرام حتى لا يحمل المؤسسة التي يترأسها مسؤولية مواقفه، مضيقا: «المقال عمل قراءات قد الصحف القومية الثلاثة (الأهرام والأخبار والجمهورية)».

ووجه النجار، نصيحة للمسؤولين والقائمين على الحكم في مــــــصر، قائلا: «نصيحة لأي حد في "مصر" أو خارجها إعلام الصوت الواحد إعلام الخراب، ولا يُعطي لصانع القرار فرصة لرؤية رأي آخر، ويجب أن نحترم حرية الإعلام، لأنها ضمانة للحاكم قبل المحكوم، أن يعلم ويعرف ماذا يجري، فمن حول الحاكم يسمعونه ماذا يرغب في سماعه». 

وقد أضــاف: «لازم حد يسمع السيد الرئيس عبــــدالفتــــــاح الــــسيســــــي سياسة نقدية مختلفة، فصندوق النقد الدولي حَكَى إنه لم يكن يعلم أن تعويم الجنيه سيصل بالأمور لمصر لهذه الحالة»، واصفا المحافظ طارق عامر، محافظ البنك المركزي بـ«الحالة المختفلة».

المصدر : التحرير الإخبـاري