قيادي سابق بالجماعة الإسلامية: البناء والتنمية واجهة إعلامية لكيان مخالف للدستور
قيادي سابق بالجماعة الإسلامية: البناء والتنمية واجهة إعلامية لكيان مخالف للدستور

شن منتصر عمران القيادى المستقيل من حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، هجومًا حادًا على الجماعة الإسلامية، واصفا اياها بالكيان المخالف للدستور.

ورد عمران خلال تصريحات صحفية اليوم على هجوم أسامه حافظ رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية له، قائلا: أسامة حافظ يشغل منصب رئيس مجلس شورى الجماعة وهو كيان غير قانوني ومخالف للدستور المصري ولأن هذا مجلس شورى الجماعة يتخذ الحزب واجهة إعلامية وقانونية وسياسية له مما دعاه أن يصدر بيانا عبر صفحته الشخصية على facebook اعترف فيها أسامة حافظ بأني كنت عضوا مؤسسا حتي شــــــهر مايو من هذا العام، وهو ما انكره الامين العام للحزب والمفترض ان أمين الحزب هو ذا سِمَــــــة رسمية أعلى درجة بكثير من أسامة حافظ الذي ليس ألا عضوا مؤسسا.

وقد أشـــــــــــار عمران إلى أن التناقض الذى جاء بين أسامه حافظ رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية وبين أمين سَـــنَــــــة حزب البناء والتنمية حول عضويته، يدل على أن حزب البناء والتنمية ما هو إلا واجهة إعلامية لمجلس شورى الجماعة الإسلامية التي أنشئت خارج إطار القانون.

وأكد عمران أن حزب البناء والتنمية يدار بسياسة الجماعة الإسلامية التي تعتمد على السمع والطاعة وليس عمل تنظيمي حزبي، موضحا أنه استقال من حزب البناء والتنمية  فور اعلان فـــــــــوز طارق الزمر الهارب خارج البلاد والمحكوم عليه في حكم قضائي برئاسة الحزب، متسائلا: هل يعقل أن  يدير الحزب شخص خارج البلاد إلا أن يكون ذلك من خلال التليفون ! وهذا مخالف لوائح العمل الحزبي  والغريب فى الأمر ان طارق الزمر وقتها اعتذر عن الترشح علي صفحته بالفيس ثم فوجئ الكل بإدراج اسمه في الترشح ومن ثم  النصــر بمنصب السيد الرئيس !!!

وقد أشـــــــــــار إلى أن حزب البناء والتنمية التابع للجماعة هو حزب عنصري، مضيفًا لأنه يقتصر في أعضائه على أعضاء الجماعة الإسلامية وذويهم ولا يوجد داخل الحزب عضو مسيحي كما ان تواجد المرأة محدود للغاية ويقتصر على زوجات أعضاء الجماعة واخواتهم.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ : كما أن الحزب لا تجرى فيه انتخابات وفق نظام الأحزاب بل يتم التعيين ثم تجرى انتخابات شكلية ويكون تم مسبقا اختيار السيد الرئيس وأعضاء الهيئة العليا.. والسمع والطاعة والعصبية للجماعة الاسلامية الكيان الغير قانوني هما المقياس لتولى المناصب القيادية للحزب !

يشار إلى أن منتصر عمران كان منتمي لحزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، إلا أن استقال منذ فترة.

 

 

المصدر : وكالات