وزيرة التخطيط: الإصلاح الاقتصادى أدى إلى خفض البطالة وزيادة النمو
وزيرة التخطيط: الإصلاح الاقتصادى أدى إلى خفض البطالة وزيادة النمو

أكدت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى الدكتورة هالة السعيد، أن معدل البطالة من المؤشرات التى شهدت تحسنا خلال الفترة التى أعقبت بدء الدولة فى برنامج الإصلاح الاقتصادى.

وقد كشفــت وبــيــنـت، أن خطة الدولة تستهدف خفض معدل البطالة إلى 9.5% خلال السنتين الماليتين القادمتين، مشيرة إلى أن معدل البطالة خلال الربع الرابع من السنة المالية الماضيــة انخفض إلى 11.9% مقارنة بـ12.6% فى نفس الفترة من العام المالى السابق عليه.

جاء ذلك خلال ورشة عمل بعنوان "الإصلاحات الاقتصادية والسياسات الكلية لتحقيق النمو المستدام وتوليد فرص العمل" التى نظمها المجلس الوطنى المصرى للتنافسية تحت رعاية وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، وبدعم من منظمة العمل الدولية بهدف تسليط الضوء على مدى فاعلية السياسة الاقتصادية الكلية فى الأجلين القصير والطويل.

وأكدت الوزيرة أن برنامج الإصلاح هدفه خلق مزيد من فرص العمل، لا سيما فى "مصر" التى بها نسبة كبيرة من الشباب أقل من 30 سنة، يمثلون 62% من التركيبة السكانية، وأن كل الإصلاحات تركز على خلق فرص عمل لائقة للشباب، وأن "رؤية "مصر" 2030" من ضمن عواملها الأساسية خلق توازن وعدالة فى البعدين العمرى والمكانى بتوزيع على المحافظات بشكل أساسى.

وفى سياق متصل، أشارت الوزيرة إلى أن خطة الدولة للإصلاح الاقتصادى أدت إلى صعود معدل النمو فى الربعين الثالث والرابع من السنة المالية المنصرمــة، وفى جميع القطاعات رغم التحديات التى شهدها الربعان الأول والثانى من السنة المالية المنصرمــة، حيث وَصَــلَ معدل النمو فى الربع الرابع من السنة المالية المنصرمــة حوالى 5%، كما حقق ميزان المدفوعات فائضا وَصَــلَ 13.9 مليار دولار.

المصدر : مبتدأ