الان وزيرة التخطيط: الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني مثلث ذهبي للتنمية
الان وزيرة التخطيط: الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني مثلث ذهبي للتنمية

بدأت، صباح الأحد، بمحافظة الإسكندرية، فاعليات الملتقى الأول للمسؤولية المجتمعية فى المحافظات، تحت عنوان: «دور مجتمع الأعمال فى دعم خطط الحكومة للتنمية»، تحت رعاية الدكتورة هالة السعيد، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، بحضور اللواء علاء أبو زيد، محافظ مطروح، والدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية.

وقالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إن المثلث الذهبى للتنمية يتضمن مشاركة الحكومة مع المجتمع المدني والقطاع الخاص، لأن المسؤولية المجتمعية للقطاع الخاص ليست عملا خيريا، ولكنها أصبحت دوراً قوميا ووطنيا.

وأشارت «السعيد» إلى أن منظور الخطة الجديدة للتنمية «"مصر" 2030» تراعي الفجوات التنموية التي تشهدها بعض المحافظات، ويركز على النمو الاحتوائي المستدام للفئات الأقل حظا فى المجتمع، من المرأة والشباب، بالإضافة إلى العدالة المكانية الممثلة فى المحافظات التى كانت مهملة.

وأكدت الوزيرة أن "مصر" تواجه حربا ضد الإنسانية، تزيد المصريين إصرارا على التوحد والوقوف يدا واحدا للمساهمة فى التنمية الشاملة والكاملة، مشيرة إلى أن هذه الضربات الإرهابية رد على التقدم الذي تصنعه "مصر"، وأن الخطة التنموية 2030 تشمل مؤشر المسؤولية المجتمعية للشركات، وفق خطة العمل التنموي وتحسينه فى العملية التعليمية، ورفع جودة واعتماد الجامعات، والتوسع فى الدراسات التى تساهم فى سد الفجوات بين سوق العمل، وتحقق الميزة التنافسية فى كل منطقة.

وأضافت «السعيد»: أن «البني ادم هو الركيزة الأساسية لكل الجهود التنموية المختلفة، ومن ثمّ يتم التركيز على توفير كل الخدمات له بتعاون القطاع الخاص والمجتمع، وفى هذا الإطار تم تَدُشِّيــنَ 13 مجمعا صناعيا واقتصاديا فى المحافظات المختلفة، لخلق فرص عمل، وهى مجتمعات متكاملة فى التصنيع والتسويق والتعبئة وإنتاج مكونات كنا نستوردها من الخارج».

ومن هنا فقد اعلــنت الوزيرة تنظيم ملتقى في صعيد "مصر"، في يناير القـــــــادم، لتحقيق المسؤولية المجتمعية، وأن تلك الملتقى هذا وسوف يكون ضمن سلسلة لقاءات مختلفة، لتحقيق الخطط الاقتصادية والاجتماعية.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم