اليوم الدين العام يهدد ثمار الإصلاح الاقتصادي
اليوم الدين العام يهدد ثمار الإصلاح الاقتصادي

حوار- صلاح الدين عبدالله:

«من عرف قدر الجزاء صبر على طول العناء، وللنجاح طريق لا يتحقق إلا بالعبور على جسر الأشواك»، ربما تكون أبهــى الطرق أصعبها ولكن عليك دائما إتباعها، فالاعتياد سيجعل الأمور تبدو سهلة، هكذا تقول الحكمة.. وكذلك الشاب الاربعينى فلسفته تبنى على التحدى والإصرار والمثابرة.

الابتكار والتجديد يصنعان سمات القيادة، والأمل المستمر سِمَــــات للقائد.. التسامح فى أجندته لا تعنى الاستسهال وإنما الحكمة فى إدارة الامور.. الغموض هو ما يعيبه ربما لقبليته الاكثر حرصاً.

«الإرادة تدفعك للخطوة الأولى على طريق الكفاح، والعزيمة تبقيك على الطريق حتى النهاية» كانت تلك أول كلمات والده له فى سنوات عمره الأولى، ومعها أدرك أن للنجاح دروب عديدة، ولكن أفضلها من لم يسبقك إليها أحد، حتى يتحقق الإبداع.

سيد أيوب العضو المنتدب لشركة تايكون للأوراق المالية.. لديه منهج خاص فى العمل يقوم على روح الفريق، خاصة أن للقمة فلسفة لا تتحقق إلا أن تكون جنباً إلى جنب مع الآخرين، والنبوغ لا يكون إلا بتحمل الجهد المستمر، 10 درجات سلم داخلى هى الفاصل للوصول إلى غرفة مكتبه المقابل لواحد من شوارع الــــقاهــــرة الحديثة التى تحكى جانب من تاريخ أبطالها على مر العصور، ومنهم على الميرغنى الزعيم السياسى والدينى السوداني.

النظام والدقة والأوراق المرتبة أول ما يلفت الانتباه فى مكتبه، سألته عن ذلك أجابنى قائلاً: «النظام والدقة واحدة من عوامل النجاح» لم يستكمل جملته، مستأذنا لمتابعة بعض الأعمال، ولكن سرعان ما بدأ حديثه قائلاً «عليك أن تطمئن إلى المشهد الاقتصادي، فقد خرجنا من أسوأ مراحل الاصلاح الاقتصادي، ويكفى المؤشرات الإيجابية عن حالة الاقتصاد من جانب صندوق النقد الدولي، وتوقعه فى استمرار هذه المؤشرات للنمو، خاصة مصادر النقد الأجنبى التى استعادت عافيتها، وكذلك التحرك فى كافة المؤشرات فى الســياحـة، وتدفق الاستثمار الأجنبى المباشر، والصادرات، وبدء الانتاج فى الغاز الطبيعى بحقل ظهر».

أقاطعه قائلاً لكن كل ذلك شهد تكلفة اجتماعية طاحنة؟

يرد قائلاً: «لم يكن أمام الحكومة بديلاً عن ذلك، والرهان على قدرة رجل الشارع على التحمل، وهو ما كان، لذلك على الدولة أن تتسم بالحكمة فى تنفيذ المرحلة الرابعة من الرفع التدريجى للدعم خلال العام المالى القـــــــادم، خاصة فى ظل التوقعات بتحسن مستويات الدخول بفعل زيادة فرص العمل والتشغيل، وانخفاض معدل التضخم، ومحاولة مواجهة الدين العام سواء الداخلى أو الخارجى الذى يهدد الاصلاحات الاقتصادية والذى تتجاوز 3 تريليونات جنيه».

«على أرض العلم تكون القوة» هى كل ما ورثه عن والده، ليكون العلم والطموح مفتاح الطريق أمامه، حتى فى حديثه عن تكلفة التعويم، ورفضه لتحرير اسعـــــار الصرف بمنطق الصدمة، وليس تدريجياً، وفقاً لسياسة هشام رامز محافظ البنك المركزى السابق، والتى هدفها تقليل الآثار السلبية لتخفيض اسعـــــار العملة.

إذن برامج الحماية الاجتماعية متمثلة فى برنامج حماية وتكافل لم يعالج تداعيات التعويم.

يجيب أن معدلات الفقر مرتفعة للغاية، ولم تخفف هذه البرامج إلا بنسبة ضئيلة، وأيضاً أثرت أثار التخفيض على الطبقات المتوسطة، والتى تعد عمود المجتمع، ودخلت نسبة كبيرة فى طبقة لفقراء.

لا تزال السياسة المالية تمثل لغزاً بين الخبراء وجدلاً واسعاً بين مقتنع وغير راضى عنها، و«أيوب» له رؤية خاصة فى هذا الملف، بأن السياسة الضريبة لابد أن تؤسس بصورة أكثر احترافية، وتعمل على تحقيق التوازن، بالتوسع فى القاعدة، والعمل على ضم القطاع غير الرسمى بكافة شرائحه، حيث إنه من

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
الظلم التركيز على شرائح معينة، بما لا يحقق المساواة.

بعض المراقبين يعتبرون أن هناك سياسة تكامل بين السياسة المالية، والنقدية، إلا أن الشاب الأربعينى لا يزال يعتبر أن السياستين تعملان فى جزر منعزلة، دون تنسيق، حيث إنه غير مقبول أن تستمر السياسة النقدية على الإبقاء على اسعـــــار الفائدة، دون تخفيض، إذ إنه يؤثر بالسلب على استقطاب الاستثمار، وخدمة الدين العام.

حسن التصرف واستخدام الحكمة فى كثير من الأمور منحت الشاب الأربعينى الأفضلية بين أبناء جيله، حينما يتحدث عن الاستثمار، يتبنى رؤية أن قانون الاستثمار كان ضرورة لابد منها، فهو الأداة المنظمة لعملية استقطاب وتخارج المستثمرين.. يقول: «إذ كان بعض المراقبين يعتبرون أن قرارات المجلس الأعلى للاستثمار كانت كافية ولا داعى لقانون الاستثمار، فهذه أمور غير صحيحة، حيث أنها قرارات من الممكن إلغائها فى أى وقت، غير القانون».

أقاطعه قائلاً: إذن لديك رضاء عن الملف الاستثمارى؟

يجيب «بالطبع غير راض، لأن بيئة الاستثمار لا تزال مفقودة، والقانون بدون بيئة، ومناخ مناسب، وسرعة فى الإجراءات، بعيدا عن الروتين الذى يعتبر آفة، فالقانون ناقص».

التفاؤل من سِمَــــات الشاب الاربعيني، فى ظل التحول الجم فى المشروعات القومية سواء فى الأمن الغذائى من خلال المزارع السمكية والتى سوف يكون لها أثر اقتصادى واجتماعى، أو الشبكة العنكبوتية للطرق، والبنية الاساسية، لكن لابد الاهتمام بالقطاعات كثيفة العاملة القادرة على توفير فرص عمل للشباب خاصة الغزل والنسيج والقطاع الصناعي، باعتبارها مجالات قادرة على المساهمة فى تخفيض معدلات البطالة.

للقدر دور فى تحديد مسار «أيوب» نحو البيزنس، إلا أن عشقه للتجارة فاق الحدود والتوقعات، مع أول نجاح حققه فى حياته مع التحاقه بمجال المحاسبة، لكن كان لسوق المال سحر فى حياته، لتنقلب حياته رأساً على عقب، ويغامر بوظيفته، ولكن كانت محسوبة، هو متفاءل إلى أبعد الحدود بنجاح الطروحات خاصة البترولية، وكذلك الانقلاب فى خريطة الاتصالات بعد عرض الاستحواذ على شركة جلوبال تليكوم.

روح الفريق والتسامح وحب الجماعة عوامل صنعت الفرق فى العمل مع توليه قيادة قطاع السمسرة بالشركة فى أبريل 2015 استراتيجية من نوع خاص حرص على أتباعها مع مجلس الإدارة ليسطروا معاً صفحات جديدة للشركة، تقوم على الاهتمام بالعنصر البشرى باعتباره كلمة السر فى نجاح المنظومة، والحرص على تدريبه والارتقاء بخبراته، ليس ذلك فقط، بل العمل على توسيع قاعدة الشركة، باستقطاب عملاء جدد سواء أفراد أو مؤسسات.

الشاب الأربعينى حريص فى علاقاته مع الآخرين لا يثق بسهولة، يسعى مع مجلس الإدارة إلى زيادة رأسمال الشركة من 30 مليون جنيه إلى 60 مليون جنيه خلال العام القادم، والعمل على تَدُشِّيــنَ فروع سواء بالدلتا أو الــــقاهــــرة، لكن تظل محافظات الصعيد فى الخطة، يخطط إلى القمة فى حجم الصفقات المنفذة من قبل الشركة، والتى وصل إجماليها إلى نحو 2.2 مليار جنيه.

لا ينسى الشاب الاربعينى كل من قدم له العون فى مشوار حياته، خاصة زوجته صاحبة الفضل الأكبر فى مساره وقت الشدائد والأزمات، ولا يغفل أيضاً كل من تعلم على أيديهم، وساهموا فى تشكيل شخصيته علمياً، وعملياً.. هو شغوفاً بالقراءة فى مختلف المجالات وأكثر مجالات عمله، مغرم بالرياضة البدنية لما تمنحه من قوة تحمل، محباً للألوان التى تجدد الحافز لديه، والذى يجده فى اللون الأحمر، لكن يظل شغله الشاغل وهدفه الأول الوصول بشركته إلى الريادة والقيادة.. فهل يحقق ذلك؟

 

المصدر : الوفد