اليوم جمعية رجال الأعمال تطالب الحكومة بإشراك القطاع الخاص في تنمية البحيرات
اليوم جمعية رجال الأعمال تطالب الحكومة بإشراك القطاع الخاص في تنمية البحيرات

كتبت- إيناس السيد:

طالبت لجنة البيئة بجمعية رجال الأعمال المصريين، برئاسة السيد الدكتور على القريعى، الحكومة بإشراك القطاع الخاص المصرى فى إدارة وتنمية البحيرات فى "مصر" والاستثمار فيها واستغلالها فى الاستزراع السمكى.

 

ومن هنا فقد ذكـر السيد الدكتور على القريعى رئيس اللجنة، خلال الندوة التى نظمتها لجنة البيئة بجمعية رجال الأعمال المصريين، إن حماية البحيرات فى "مصر" تعد قضية أمن قومى، مؤكداً أن تنمية البحيرات والحفاظ عليها واستغلالها فى تنمية الثروة السمكية يتطالب تضافر جهود كافة الأطراف المعنية بالثروة السمكية والبيئة ومشاركة القطاع الخاص فى الاستثمار فيها وإدراتها من خلال وضع خريطة استثمارية للبحيرات.

 

وأكد "القريعى"، أن البحيرات فى "مصر" تعانى من إهمال شديد من الأجهزة الحكومية وهو ما تسبب فى تناقص مساحتها وتدهورها وتلوثها بيئياً نتيجة تعدى الأفراد على مساحات كبيرة من أراضى البحيرات، وتزايد خطورة الصيد الجائر للأسماك بدون رقابة وتلوثها بفعل إلقاء الصرف الصحى والصرف الصناعى والزراعى، مشدداً على أهمية الاستثمار فى إدارة البحيرات من خلال إنشاء محطات لتنقية مياه البحيرات وإزالة كافة العوامل التى تؤدى إلى تلوثها وإقرار ضوابط صارمة ضد صيد أسماك الزريعة.

 

وأكد أن هناك تفاؤل كبير بمستقبل الاستزراع السمكى فى "مصر" خاصة بعد التجربة الناجحة لمشروع بركة غليون والتى اِظْهَـــــرْت عن

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
كم كبير من الفرص الواعدة فى الاستثمار فى البحيرات ولاعادة إحياء البحيرات للمساهمة فى مشروعات الاستزارع السمكى, مطالباً بوضع خريطة استثمار للبحيرات.

 

ومن هنا فقد ذكـر أن الجمعية سوف تنظم زيارة ميدانية للإطلاع على الوضع الحالى للبحيرات بالتعاون مع وزارة الزراعة للتعرف على ارض الواقع على التحديات التى تواجه البحيرات والفرص الاستثمارية الواعدة فى تنمية البحيرات واستغلالها فى الاستزراع السمكى.

 

واستعرض ممثلوا إدارة البحيرات بالهيئة العامة للثروة السمكية التابعة لوزارة الزراعة، خلال ندوة لجنة البيئة بجمعية رجال الأعمال المشاكل والتحديات التى تواجه البحيرات الشمالية في مــــــصر ومنها بحيرة المنزلة والبرلس وإدكو والإشارة إلى أن حجم التلوث ببحيرة المنزلة فقط وَصَــلَ 12 مليار متر مكعب من الصرف الزراعى والصناعى.

 

وأكدت أمانى أحمد مدير إدارة البحيرات بالهيئة العامة للثروة السمكية بوزارة الزراعة أن هناك فرصا هائلة للاستزراع السمكى بالبحيرات، مشيرة إلى أن مشروع بركة غليون يعكس الكم الهامل لفرص الاستثمار فى البحيرات واستغلالها فى تنمية الثروة السمكية بالاضافة إلى فرص للقطاع الصناعى من خلال إنشاء مصانع ضخمة لاستخراج الأملاح.

 

وطرح ممثلوا إدارة البحيرات عدداً من الحلول المقترحة لتنمية البحيرات والمساهمة فى توفير التنوع البيولوجى للبحيرات، وتنمية مشروعات بإنشاء الأقفاص وتحسين الأعلاف الزائر لتغذية الأسماك لعدم تلويث المياه.

 

المصدر : الوفد