اليوم وزيرا الزراعة والإنتاج الحربي يوقعان بروتوكولًا لتصنيع المعدات الزراعية محليًا
اليوم وزيرا الزراعة والإنتاج الحربي يوقعان بروتوكولًا لتصنيع المعدات الزراعية محليًا

كتب- عبدالرحيم أبو شامة:

 

وقّع السيد الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي والدكتور عبدالمنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى بروتوكول تعاون لتصنيع المعدات والآلات اللازمة للإنتاج الزراعى.

كما شهد الوزيران توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي ومعهد بحوث الهندسة الزراعية بهدف مشاركة شركات الإنتاج الحربي في تنفيذ المشروعات القومية التى تنفذها وزارة الزراعة.

أوضح "العصار" أن الوزارة تدعم العديد من المشروعات التى تقوم بتنفيذها وزارة الزراعة بتوفير المعدات والآلات التى تنتجها شركات الإنتاج الحربي فى هذا المجال، مضيفاً أن الشركات التابعة للوزارة لديها الإمكانات الفنية والتكنولوجية التى تمكنها من إنتاج المعدات والآلات الزراعية المختلفة وأجهزة الري المحوري بأساليب حديثة وفقاً لاحتياجات المشروعات وطبيعة البيئة المناسبة لتنفيذها.

وأكد "العصار" أن البروتوكولين بمثابة استكمال لمسيرة التعاون الناجحة بين الوزارتين فى تنفيذ العديد من المشروعات، مضيفاً أنه وفقاً لسياسات الدولة الحالية فى استغلال كافة إمكانات أجهزة الدولة وتعميق التصنيع المحلى تقوم شركات الإنتاج الحربي بمواكبة

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
التقدم التكنولوجى لتصنيع أبهــى للآلات والمعدات الزراعية والصناعات المغذية لها وبما يتوافق مع احتياجات السوق المحلى لتنفيذ المشروعات المختلفة .

ومــن نــاحــيــتــة ، قد أَبَانَ "البنا" على ثقته فى إمكانيات الإنتاج الحربي وخبرات شركاته فى مجال إنتاج الآلات والمعدات التى تم الإستعانة بها فى تنفيذ العديد من المشروعات، وأنه بموجب هذين البروتوكولين هذا وسوف يتم إتاحة كافة البحوث والدراسات التي تم تنفيذها بمعهد بحوث الهندسة الزراعية التابع لوزارة الزراعة لصالح تطوير وإنتاج الآلات والمعدات الزراعية التى تقوم بإنتاجها شركات الإنتاج الحربي بما يتوافق مع احتياجات المشروعات التى تقوم الوزارة بتنفيذها .

وقد أشـــــــــــار "البنا " إلى أن تطوير إنتاج الآلات والمعدات الزراعية وتصنيع الجديد منها بشركات الإنتاج الحربي بتكنولوجيا عالمية سيسهم بشكل كبير فى الاستغلال الأمثل للامكانات الوطنية لسد احتياجات السوق المحلى من هذه المنتجات وخفض مطالب الاستيراد وتوفير العملة الأجنبية وسهولة تنفيذ العديد من المشروعات لصالح توفير المزيد من الحاصلات الزراعية بما يعود بالنفع على المواطن.
 

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

المصدر : الوفد