الان توقيع مذكرة تفاهم بين 4 وزارات لنشر ثقافة العمل الحر بين طلاب المدارس والجامعات
الان توقيع مذكرة تفاهم بين 4 وزارات لنشر ثقافة العمل الحر بين طلاب المدارس والجامعات

وقعت وزارات التجارة والصناعة، والتخطيط والإصلاح الإداري، والتعليم العالي والبحث العلمي، والتربية والتعليم، مذكرة تفاهم بشأن التعاون في تقديم خدمات ريادة الأعمال وقد قام بنشــر ثقافة العمل الحر بين طلاب المدارس والجامعات في "مصر"، ويستمر هذا الاتفاق لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد، حضر التوقيع السيد الدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة الــــقاهــــرة، ومحمد الأتربي، رئيس بنك "مصر".

وبين وأظهـــر المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن هذا الاتفاق يستهدف تحقيق سياسات الدولة المتمثلة في استراتيجية التنمية المستدامة 2030، لتحقيق النمو الاقتصادى من أجــل مواجــهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية الجديدة، خاصة توظيف الشباب وزيادة التنافسية، وتنمية ثقافة العمل الحر بين الشباب في "مصر" بما يضمن خلق أجيال جديدة من رواد الأعمال قادرين على الابتكار الهادف وفقاً لتحديات السوق وتلبية متطلباته، وأيضاً تطوير السياسات والخطط الاستراتيجية المتعلقة بتنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وريادة الأعمال بما يتماشى مع تنمية الدولة فى الحاضر والمستقبل.

ولفت «قابيل» إلى أهمية ربط هذه المبادرة بخريطة الاستثمار الصناعي التي أطلقتها الوزارة، والتي تتيح مشروعات لها طلب حقيقي في السوق المصرية، مشيرا إلى أنه بموجب هذا الاتفاق ستقوم الوزارة ممثلة في جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وريادة الأعمال بتوفير المواد العلمية والمحتوى التدريبي والمناهج الخاصة بموضوع الاتفاق، وتوفير الإدارة لكل البرامج والفعاليات اللازمة لتنمية وقد قام بنشــر ثقافة العمل الحر وريادة الأعمال، وإعداد خطط العمل والجداول الزمنية الخاصة بالتدريبات وورش العمل والمؤتمرات والموائد المستديرة والمتابعة الميدانية لجميع الأنشطة، وإمداد الأطراف المشاركة بخريطة الأنشطة والمبادرات التى هذا وسوف يتم تنفيذها وتاريخ التنفيذ، فضلاً عن التنسيق مع جميع الجهات الشريكة لتَدْعِيمُ أنشطة البروتوكول، ودعوة المشاركين بالتدريبات وتقديم الدعم الفنى والتمويل اللازم للتدريبات وورش العمل وجميع الأنشطة طبقا لخطة عمل وزارة التجارة والصناعة، إلى جانب تصميم نماذج العمل والأوراق الخاصة بتقديم الأنشطة والمشاركة فى تقييم المتقدمين فى المسابقات الخاصة بريادة الأعمال والمساهمة فى تمويل المشروعات الناشئة وتنمية المشروعات الناجحة.

من خلالها، أشارت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري، إلى أن هذا الاتفاق يأتي في إطار جهود الدولة للارتقاء بشباب "مصر" باعتبارهم الأمل فى النهوض بمستقبل "مصر"، لافتة إلى أنه هذا وسوف يتم بموجب هذا الاتفاق تقديم ماجستير مهنى لريادة الأعمال، وذلك من خلال الاتفاق الموقع بين جامعة الــــقاهــــرة، ممثلة فى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وجامعة كمبردج.

وقد أشـــــــــــار السيد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إلى أن الاتفاق يستهدف أيضاً دعم المبادرات الوطنية الهادفة إلى التوعية بأهمية ريادة الأعمال، وتأهيل المدرسين والمدربين لتدريس مناهج ريادة الأعمال في "مصر"، للمساهمة في إنشاء قطاع قوى من المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر يتمتع بالقدرة على المنافسة في السوقين المحلية والخارجية.

ولفت السيد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إلى أن الوزارة تسعى جاهدة لنشر فكر العمل الحر داخل الجامعات المصرية، خاصة أن الجامعات تستقبل 700 ألف طالب سنويا، حيث تمثل ريادة الأعمال محورا رئيسيا لتوفير وظائف للشباب، مشيرا في هذا الإطار إلى أنه تم الاتفاق مع الجامعة الأمريكية لإنشاء مراكز للتأهيل الوظيفي لما بعد التخرج بكل جامعات "مصر".

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم