“التموين” تفتح باب توريد الأرز لشركات جديدة الشهر المقبل
“التموين” تفتح باب توريد الأرز لشركات جديدة الشهر المقبل

تــنــتـــوى وزارة التموين والتجارة الداخلية فتح باب توريد الأرز الأبيض لشركات جديدة اعتبارا من مطلع الشهر القـــــــادم وبحد أدنى 2000 طن شهرياً لكل شركة.
حَكَى مصدر بالوزارة، إن «التموين» تعاقدت بالفعل مع نحو 38 شركة خلال شــــــهر اكتوبر الماضى بإجمالى كميات تقدر بـ43 الف طن، إذ هذا وسوف يتم توريد كميات تتفاوت من شركة إلى أخرى وتبدأ من 200 طن لبعض الشركات.
ومن هنا فقد أظهـر شريف عبدالخالق نائب رئيس شعبة الأرز، أن المضارب الموردة للوزارة تعانى من عدم وجود أماكن شاغرة لدى شركتى الجملة، لاستقبال الكميات المتعاقد عليها، مضيفاً أن الوزارة وافقت الأسبوع الماضى على مد فترة التوريد دون احتساب الغرامة التى تقدر بـ 1% فى الأسبوع الأول من التأخر فى التوريد و2% فى الأسبوع الثاني
وبين وأظهـــر أن الوزارة رفضت مطالب بعض أعضاء الشعبة، لإعادة نظام المناقصات لتوفير الأرز على البطاقات التموينية خوفاً من عودة زِيَــــادَةُ الأسعار.
وكانت وزارة التموين والتجارة الداخلية، أبرمت تعاقدات جديدة مع المضارب من اجــــل توريــــــد الأرز الأبيض بسعر 6100 جنيه ليصل للمستهلك بسعر 6.5 جنيه للكيلو.
ومن هنا فقد ذكـر محمد سويد المتحدث الإعلامى لوزارة التموين والتجارة الداخلية، إن التعاقدات مع القطاع الخاص، تستهدف ضمان توفير الأرز بسعر جيد على البطاقات التموينية عند 6.5 جنيه للكيلو، لافتا إلى أن الوزارة نجحت فى ضبط ســعر اﻷرز من خلال زيادة المعروض.
حيث قد أَرْدَفَ سويد، أن جميع السلع المعروضة من خلال منظومة الدعم اختيارية وليست اجبارية، وأن تراجع الإقبال نسبياً على الأرز مقارنة بباقى السلع، يرجع إلى تقارب السعر بين الأرز التموينى والسعر الحر.
ومن هنا فقد ذكـر مصدر بشعبة الأرز، إن بعض المضارب تلجأ إلى دفع «إكراميات» للمسئولين عن مخازن شركتى الجملة «العامة» و«المصرية» التابعتين للوزارة، للموافقة على استلام الأرز وعدم تغريمهم، مضيفاً ان الشركات تورد للوزارة كونها القوة الشرائية الأكبر فى السوق المحلي.

المصدر : البورصة