دينيس فيلنوف يرد على انتقادات الشخصية النسائية في Blade Runner 2049 .. النسخة الأصلية أكثر بؤسا
دينيس فيلنوف يرد على انتقادات الشخصية النسائية في Blade Runner 2049 .. النسخة الأصلية أكثر بؤسا
وجه كثير من النقاد آراءً قاسية لـ Blade Runner 2049 وكيف تناول الفيلم الشخصيات النسائية، وكان من بين هذه الآراء وصف أحد النقاد شخصية "جوي" التي جسدتها آنا دي أرماس بأنها مجرد حلم للهواة فقط بينما وصف ناقد آخر دور "مارييت" الذي لعبته ماكنزي ديفيس بأنها أداة جنس تم استخدامها حرفيا كدمية.

هذا وقد قرر مخرج فيلم Blade Runner 2049 الرد على تلك الانتقادات خلال حواره له مؤخرا مع مجلة Vanity Fair ويقول دينيس فيلنوف" أنا حساس جدا لكيفية تصوير النساء في الأفلام"، مضيفا" هذا هو فيلمي الـ9، من بينها 6 افــــلام تجسد فيها المرأة دورا رئيسيا، وكان الجزء الأول من Blade Runner هو الأصعب في تناوله للشخصيات النسائية، وحاولت من خلال النسخة الجديدة جلب العمق لجميع الشخصيات منهم "جوي" وغيرها من الشخصيات لنرى كيف تتطور وكيف تصبح مثيرة للاهتمام.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ فيلنوف "ما هي السينما؟..هي مرآة للمجتمع، Blade Runner لا يتحدث عن المستقبل بل هو انعكاس للحاضر الذي يبرز بوضوح أن هذا العالم ليس مجتمع نساء".

ووفقا لما ذكرته مجلة Entertainment Weekly، فإن Blade Runner 2049 لا يزال يحظى بتقدير واسع من قبل نقاد آخرون رغم تلك الآراء السلبية و اخفاقه في شباك التذاكر، ومن هنا فقد ذكـر أحد النقاد أن المصور السينمائي روجر ديكينز يستحق النصــر بأول جائزة أوسكار له، ووصف نقاد آخرون الفيلم بأنه مذهل وفيلم الخيال العلمي الأكثر شهرة في هذا القرن.

واستكمل فيلنوف قائلا" هناك اتجاه في السينما الأمريكية تريد أن تصور عالما مثاليا، هذا جيد ستظل أحلام من أجل عالم جيد، والدفاع عن شيء أبهــى، ولكن إذا نظرتم إلى أفلامي ستكتشفون أنها تبرز جوانب مظلمه مثلا الظلال ليست واضحة تماما، مثل النسخة الأولى من Blade Runner التي نجد أنها أكثر بؤسا، فهي تضخم كل الأخطاء".

تدور الأحداث حول بليد رانر الجديد وهو ضابط لوس أنجلوس، يدعى "المحقق كي"، يسعى للكشف عن أسرار مدفونة منذ فترة طويلة، لكن ينتهي به الأمر إلى العثور على ريك ديكارد، البليد رانر السابق والمفقود منذ 30 عاما. يظهر هاريسون فورد، بطل الجزء الأول، في الثلث الأخير من الفيلم، بينـمـــا يعد البطل الرئيسي هو ريان جوسلينج، بجانب جاريد ليتو، وروبن رايت، وآنا دي أرماس، و ديف باتيستا.

اقرأ أيضا
تعرف على أسباب إخفاق فيلم Blade Runner 2049 تجاريا.. استغلال خاطيء لـهاريسون فورد

انتقادات حادة لـ Sony بعد حذف مشاهد التعري في النسخة التركية من Blade Runner 2049

المصدر : في الفن