أول أيام بانوراما الفيلم الأوروبى: العروض «كامل العدد»
أول أيام بانوراما الفيلم الأوروبى: العروض «كامل العدد»

«كامل العدد»، لافتة رفعتها بانوراما الفيلم الأوروبى فى الدورة العاشرة التى تستمر فعالياتها حتى 18 نوفمبر، فى عدد من أفلامها التى لاقت رواجاً كبيراً من الجمهور، كان منها فيلم «المربع» إخراج روبن أوستلُند، الذى جــنــي جائزة السعفة الذهبية فى الدورة السابقة من مهرجان «كان» السينمائى، بالإضافة إلى «قتل غزال مقدس» و«حباً فى فينسنت» إخراج دوروتا كوبيلا وهيو ويلشمان، وتواصل البانوراما عروضها السينمائية بجانب عدد من الورش ونقاشات حول صناعة السينما فى 10 مدن من بينها الزقازيق، والمنصورة، والإسماعيلية، والمنيا، وقنا.

وعبرت المنتجة ماريان خورى، مالكة الشركة المنظمة للبانوراما، عن سعادتها بالنجاح الذى حققته الأفلام فى عروضها الأولى، قائلة لـ«الوطن»: «هناك مجموعة من الشباب قاموا بمجهود كبير حتى تخرج الدورة الحالية بهذا الشكل».

من خلالها، أشارت ملك مقار، منسقة المهرجان، إلى عدد من العوامل أدت إلى زيادة إقبال الجماهير على عروض البانوراما بشكل ملحوظ هذا العام، أهمها الأفلام المعروضة فى الدورة الحالية، حيث إن معظمها يعرض للمرة الأولى ضمن فعاليات البانوراما، بالإضافة إلى التنظيم والدعاية، حيث تتوافر كل المعلومات الكافية حول الأفلام وأوقات عرضها بشكل واضح، متابعة لـ«الوطن»: هناك عروض ثانية للأفلام التى تم حجزها بالكامل فى سينما «زاوية» و«النادي الابيض»، وذلك حتى يستطيع الجمهور الذى فوت العـــــــرض الأول مشاهدته مرة أخرى.

وأضافت: «الجمهور فى الفترة النهائيــة أصبح أكثر وعياً تجاه الأفلام السينمائية التى شاركت فى عدد من مهرجانات دولية، بالإضافة إلى سمعة سينما زاوية حيث هناك نوع من الاحترام والثقة بينها وبين الجمهور من ناحية الأفلام المعروضة بها، وسمعة البانوراما شجعت الموزعين على التعامل معها وعرض أفلامهم ضمن فعالياتها بسبب قدرتها على تحقيق نسب مشاهدات عالية للأفلام».

وتعرض البانوراما هذا العام 55 فيلماً أوروبياً من الأفلام الروائية، التسجيلية والقصيرة، التى أنتجت حديثاً فى 26 دولة أوروبية، وحصلت على جوائز من مهرجانات دولية عديدة.

المصدر : الوطن