بوسي: أصبحت مطربة مشهورة بدعوات أمي
بوسي: أصبحت مطربة مشهورة بدعوات أمي
استضافت النجمــة غادة عادل في برنامجها " تعشب شاي " الذي تنتجه شركة ليوميديا وتذيعه قناة دي ام سي الْمُغْنِيَــةُ الشعبية بوسي والطفلة الموهوبة سلمي تامر عازفة الساز في حلقة خاصة بعنوان " الغناء في حياة المصريين "، الحلقة تضمنت فقرات فنية متنوعة ما بين الغناء الذي قدمته بوسي وفرقتها الغنائية والرقص والألعاب وحوارات منوعة وشيقة وقالت بوسي في بداية حديثها إن الشعـــــب المصــــــري ترتبط حياته ارتباطا وثيقا بالغناء فهو في الفرح يغني وفي الحزن يغني ايضا وهذا شيء جيد لأنه يكشف عن طبيعة هذا الشعب وذوقه الراقي ومعدنه الأصيل.

وأكدت أنها كانت تتمنى العمل في مجال الإعلانات قبل احترافها الغناء الذي أصبح كل شيء في حياتها فهي تنام وتستيقظ وتأكل وتشرب غناء وأضافت أنها اكتشفت موهبة الغناء مبكرا لديها عندما كانت تدندن أغنية " حلاوة شمسنا " وهي طفلة صغيرة حيث كانت تعيش في الزقازيق مع أسرتها.

وكشفت بوسي أنها تنتمي إلى عائلة فنية وهي عائلة والدتها الذين كانوا فنانين ومحبين للغناء ولديهم الهواية لكنهم لم يحترفوا الغناء ويحققوا شهرة مثلها لأنهم لم ينتشروا بخلاف والدتها وخالها اللذان عملا في الغناء ولم يشتهرا، وأكدت أن والدتها كانت دائمة الدعاء لها بأنها تحقق ما لم تستطع هي تحقيقه في حياتها وربنا استجاب دعوتها واشتهرت بعد رحيل والدتها وحققت نجاحا وانتشارا كبيرا.

وأكدت بوسي أنها تعشق صوت وأغاني المطرب محمد محيي ودائما تجلس تدندن بينها وبين نفسها بأغانيه وتحديدا " حبينا " فهو مطرب متميز ويمتلك صوت غارق في الروعة والجمال يتسلل إلى القلوب بلا استئذان ليفرض نفسه علي كل عاشق للفن الأصيل الجميل فأغنياته وتحديدا الحزينة منها تلامس القلوب.

وأكدت أنها تربطها علاقة قرابة بعبد الحليم حافظ ويعجبها كل الأغاني التي قدمها واللون الغنائي الذي كان يميزه والذي كان مختلفا عن كل الألوان التي تقدمه وقتها أم كلثوم وعبد الوهاب وكبار مطربي هذا الزمن .

وعن أسباب تصنيفها كمطربة شعبية تحَدَّثَت إن السبب يعود إلى أغنيتها الشهيرة "آه يادنيا " التي قدمتها في بدايتها وكانت سبب في شهرتها ومعرفة الناس بها وأكدت أن الناس ارتبطت بهذه الأغنية ودائما تطلب منها واستبعدت فكرة غنائها للمهرجانات لأنها لا ترى نفسها فيها أو قريبة الشبه بها.


وعن مطربتها المفضلة من الجيل الحالي تحَدَّثَت إن هناك مطربات كثيرات يعجبونها مثل أصالة وأنغام وامال ماهر ومن المطربين الرجال محمد محيي في المقدمة وبعده بهاء سلطان وفضل شاكر الذي تحب غناءه جدا وتتمنى عمل دويتو معه.

وفي فقرة أخرى من الحلقة ومن هنا فقد استقبلت غادة عادل وبوسي الطفلة الموهوبة سلمي تامر التي تمتلك موهبة العزف علي آلة الساز والتي تحَدَّثَت إنها بدأت العزف وهي في عمر ست سنوات واختارت آلة الساز بعد ان ذهبت لبيت العود واختارها لها نصير شمة ومن هنا فقد ذكـر لها انها مناسبة لها وأضافت سلمي ان والدها هو أول من شجعها ووقف إلى جانبها لأنه محبا للموسيقى وعاشقا لها وقدمت عزفا لمقطوعات موسيقية تركية وعربية وسط تصفيق حار من غادة عادل وبوسي والجمهور في الاستوديو.

المصدر : صدي البلد