فيديو مشهد راقص لـ صافيناز يهين الديانة الاسلامية ويثير غضب الرواد
فيديو مشهد راقص لـ صافيناز يهين الديانة الاسلامية ويثير غضب الرواد

انتشر مقطع مصور عبر مواقع التّواصل الإجتماعي أثار صدمة الرّواد والنّشطاء بشكل كبير، حيث قام أحد المواطنين المصرييّن بتصوير شاشة وُضعت بين مئذنة وقبّة جامع تظهر عليها الرّاقصة صافيناز أثناء تأديتها لوصلة رقص بشكل مثير. ومن هنا فقدقد أَنْبَأَت بعض المصادر أنّ هذه الواقعة حدثت في إحدى الأحياء في الــــقاهــــرة وتحديداً في حي السيّدة زينب.

وعلى ما يبدو وكما أفادت التّقارير الصحفيّة، فإنّ الشّاشة الإلكترونية وضعها أصحاب زفاف تمّ إقامته حينها لنقل أجواء الحفل، ووصلة صافيناز التي رقصت الدّبكة الارمينية منذ مدّة، كانت من بين الذي عُرض. واستنكر الجمهور بشدّة حدوث هذا الأمر الغير متوقّع حيث أصبح المقطع المصوّر الموضوع الأكثر تداولاً بينهم.

وردّ مدير أعمال الرّاقصة الشابّة التي خاضت مجال الغناء لأوّل مرة، ويُدعى فطين، من خلال مداخلة هاتفيّة في برنامج "إنفراد، وبدأ كلامه بـ"حسب الله ونعم الوكيل" مؤكّداً أنّ الموضوع مفبرك والأمر واضحاً للجميع ولا مجال للشكّ أبداً، وقد أشـــــــــــار إلى أنّ المقصود قد يكون تشويه صورتها وإحداث فتنة خصوصاً أنّها ليست مسلمة أوّلاً وثانياً ليست مصريّة...ومن هنا فقد أظهـر عن أنّها اتّصلت به وطلبت منه أن يوضّح هذا الأمر في برنامج تلفزيوني.

ونشير في هذا السّياق إلى أنّ الموضوع لم يمرّ مرور الكرام بطبيعة الحال بالنّسبة لعلماء الأزهر الشريف والكثير من المراجع للدينيّة المسلمة، حيث سادت أجواء من الغضب العرم فور سماعهم بالخبر معتبرين أنّ ما حصل هو انتهاك لحرمة وقداسة بيت الله الحرام، مطالبين بدورهم بالتّحقيق فوراً. أمّا من جانب المعنيّة الأولى بالأمرالتي ظهرت بملابس محتشمة، فلم تردّ بشكل مباشر حتّى الآن، ومن المفترض أن تُقدم على هذه الخطوة قريباً.

وقد رأى البعض أنّ المسؤوليّة أوّلاً وأخيراص لا تقع على الرّاقصة نفسها، إنّما على المسؤولين والقيّمين على حفل الزفاف الذين عّلقوا الشاشة في هذا المكان، فهي بالتّأكيد لم تطلب ذلك وقد تكون لا تعلم بها. علي حسب رأيهم فإنّ من وضع الشاشة هو وحده من يجب أن يُحاسب ولا يجب إلقاء اللّوم عليها وحدها فقط، بل يجب البحث والتحرّي عن الحقيقة كاملةّ، التي من المتوقّع أن تكشف عنها قريباً وتشرح التّفاصيل.

المصدر : مشاهير