هذا موقف أنجلينا جولي من أزمة مسلمي الروهينجا
هذا موقف أنجلينا جولي من أزمة مسلمي الروهينجا
للممثلة أنجلينا جولي الكثير من المواقف الإنسانية، وآخرها هو موقفها مع مسلمي الروهينجا.

تحَدَّثَت جولي: "من الواضح تماما أن العنف الذي يقوم به الجيش يجب أن يتوقف، ويجب أن يتم السماح للاجئين للعودة، كما ينبغي منح الروهينجا حقوقا مدنية"، حسب موقع صحيفة Welt am Sonntag الألمانية.

وأضافت جولي: "جميعا نتمنى أن تكون أونج سان سو كي في هذا الوضع صوتا لحقوق البني ادم".

وتتعرض الأقلية المسلمة في روهينجا للاضطهاد، وقالت شبكة "بورما المستقلة لحقوق البني ادم"، المنظمة الحقوقية في ميانمار (بورما)، إن الاضطهاد المنهجي للأقلية المسلمة الروهينجا يشهد تصاعدا في أنحاء البلاد، ولا يقتصر على ولاية راخين الشمالية الغربية.

وأضافت المنظمة الحقوقية في تقرير لها، أن الاضطهاد تدعمه الحكومة، وعناصر بين الرهبان البوذيين بالبلاد وجماعات مدنية من القوميين، مؤكدة أن الكثير من المسلمين من كل العرقيات حُرموا من بطاقات الهوية الوطنية، في حين تم منع الوصول إلى أماكن الصلاة للمسلمين في بعض الأماكن.

تَــجْــدَرُ الأشــاراة الِي أَنَّــةِ فيلم First They Killed My Father يعد آخر أعمال جولي الإخراجية، وهو مأخوذ عن مذكرات المؤلفة والناشطة لونج أونج أثناء طفولتها، خلال حكم الخمير الحمر في كمبوديا خلال فترة السبعينيات. شارك الفيلم في مهرجان تيلورايد السينمائي، وحرصت جولي على الحضور مع أولادها الستة.

اقرأ أيضا

أنجلينا جولي: لا استمتع بكوني وحيدة وأتلقى دروس في هذا المجال

أنجلينا جولي ترد على مهاجمي فيلمها الجديد: الادعاءات كاذبة

المصدر : في الفن